كشك الأخبار

المذيعة تمنت لو تنشق الأرض وتبلعها.. فضيحة على الهواء مباشرة

المذيعة تمنت لو تنشق الأرض وتبلعها.. فضيحة على الهواء مباشرة

سنابل

في أحد البرامج الاجتماعية التي تبثها إحدى القنوات الفضائية التركية، خصص المسؤول عن البرنامج حلقة للحديث عن الخيانة الزوجية وفتح باب الاتصالات للمشاهدين ليشاركوا أفكارهم وأقوالهم وأيضاً تجاربهم الشخصية حول هذه الفكرة في البرنامج الاجتماعي الذي يبث على الهواء مباشرةً.

وتلقى البرانامج اتصالاً من سيدة تود الحديث عن تجربتها مع الخيانة الزوجية من قبل زوجها، فما كان من المذيعين “مذيع ومذيعة” إلّا تشجيعها على مشاركة تجربتها مع الحضور والمشاهدين، لكن المذيعة توقفت فجأة وبدا عليها الإرباك، ليتابع المذيع الحديث.

أثنت المرأة المتصلة على المذيع وقامت بشكره على الحلقة وآرائه التي وصفتها بالموثوقة، ليبادلها المذيع التشجيع للحديث عن خيانة زوجها لها.

قالت المرأة أن المشكلة تكمن في أن المرأة التي تنافسني على زوجي مشهورة وهي معك الآن في الاستديو وذكرت اسمها، ووضعت المذيعة بموقف محرج لا تحسد عليه، وحرفياً، تمنت المذيعة التركية أن تنشق الأرض وتبلعها..

وتنتشر في تركيا البرامج الاجتماعية وتعتبر من البرامج الرائدة التي يتابعها الآلاف عبر الأراضي التركية وخارجها، وربما اختارت المرأة هذا التوقيت متعمدة لتحرج المذيعة وتردعها عن تصرفاتها غير اللائقة والتي لم تجد طريقاً لردعها غير تلك التي تسببت بفضيحة من العيار الثقيل وعلى الهواء مباشرة.

من اليوم… “ماكدونالدز” في روسيا اسمها “فكوسنا إي توتشكا

ربما يبدو الشكل والرائحة مثل “ماكدونالدز”، لكن الآن أصبح الاسم التجاري هو “فكوسنو إي توتشكا” (شهي. نقطة)، ولم يعد لعلامة “ماكدونالدز” المميزة أثر بعد أن ترك بيج ماك روسيا للأبد.

بزغ فجر جديد للوجبات السريعة في روسيا في مشهد اقتصادي متغير، الأحد، 12 يونيو (حزيران)، فقد فتحت ما كانت سلسلة مطاعم “ماكدونالدز” أبوابها مرة أخرى في موسكو بملكية روسية جديدة واسم جديد معناه “حلو المذاق… وكفى”.

إعادة تسمية تلك السلسة من المطاعم تحت علامة تجارية جديدة، بعد ثلاثة عقود من افتتاح المطعم الأميركي العملاق للبرغر للمرة الأولى في موسكو، فيما كان وقتها مؤشراً رمزياً على تحسن علاقة الشرق بالغرب، يمثل مرة أخرى مؤشراً صارخاً على نظام عالمي جديد.

وقد تمثل إعادة فتح سلسلة المطاعم اختباراً لقدرة الاقتصاد الروسي على النجاح بالاكتفاء الذاتي، وتحمل العقوبات الغربية.

وستشهد العلامة التجارية الجديدة لمطاعم الوجبات السريعة افتتاح 15 فرعاً بالعاصمة الروسية والمنطقة المحيطة بها، بعد أن انسحبت “ماكدونالدز” من البلاد، بسبب ما تسميه روسيا “عملية عسكرية خاصة” في أوكرانيا.

واصطفّ العشرات، الأحد، خارج ما كان يسمى مطاعم “ماكدونالدز” في وسط موسكو بعد أن غيرت الشعار إلى “الاسم تغير، والحب باقٍ”.

وقال أولج بارويف، الرئيس التنفيذي لـ”فكوسنا & توتشكا”، إن الشركة تعتزم إعادة فتح 200 منفذ في روسيا بحلول نهاية يونيو و850 منفذاً بنهاية الصيف.

وأضاف بارويف، في مؤتمر صحافي بأول منفذ لـ”ماكدونالدز” يفتتح في موسكو السوفياتية عام 1990، و”هدفنا هو ألا يشعر ضيوفنا بأي فرق في الجودة والمناخ العام”.

وأضاف أن الشركة “ستُبقي على الأسعار الملائمة”، لكنه لم يستبعد رفع الأسعار قليلاً في الفترة المقبلة.

سنابل+ متابعات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى