كشك الأخبار

قرعت الشرطة جرس الباب فقفزت العائلة بأكملها من الشرفة.. ماذا حدث في سويسرا؟

قرعت الشرطة جرس الباب فقفزت العائلة بأكملها من الشرفة.. ماذا حدث في سويسرا؟

سنابل

قالت الصحف الفرنسية بأن عائلة فرنسية ألقت بنفسها من شرفة المنزل الذي كانت تستأجره في سويسرا بعد ان قرعت الشرطة درس الباب، وتسببت الحادثة بوفاة أفراد العائلة باستثناء شخص واحد دخل العناية المركزة.

واعتاد الكثير من الفرنسيون السفر والإقامة في سويسرا لقلة فرص العمل في فرنسا أو لتدني الأجور، فليس في الأمر غرابة أن تجد عائلة فرنسية مقيمة في فرنسا.

وقبيل الحادثة لم تسجل الشرطة الفرنسية أي عملية اختفاء لأسرة ما أو اشتباه بأسرة بعمل معين، ما يجعل التكهنات حول السبب الذي دفع أفراد العائلة تتجه لهذا التصرف قليلة ومعدومة.

وتفيد الشهادات الأولية بأن العائلة المكونة من أم وأب وأطفال فوق الـ 11 عام وأخت الزوجة، تحدثوا مع بعضهم قليلاً عقب قرع الشرطة لجرس الباب ثم ساد الهدوء في الشقة المستأجرة، قبل أن تعرف الشرطة من قبل أحد المارة بأن هناك عائلة بأكملها ملقاة على الأرض، ليتم اكتشاف أنها نفس الأسرة التي قرعت الشرطة بابهم في الطابق الرابع.

رجحت شرطة كانتون فود السويسري في بيان أصدرته، الثلاثاء، فرضية الانتحار الجماعي في قضية مقتل أربعة أفراد من عائلة فرنسية واحدة بمدينة مونترو، الخميس، بإلقائهم أنفسهم واحداً تلو الآخر من شرفة الطابق السابع من المبنى الذي يقيمون فيه.

وأوضحت الشرطة أن التحقيق “يشير إلى أن جميع الضحايا قفزوا من الشرفة الواحد تلو الآخر”. ومن بين أفراد العائلة الخمسة، نجا الابن وحده من الموت وهو حالياً في غيبوبة في المستشفى لكن حالته مستقرة، فيما قُتل الأب البالغ 40 عاماً وزوجته وأخته التوأم وابنة الزوجين البالغة ثماني سنوات.

وأظهر التحقيق أن الأشخاص الخمسة سقطوا من ارتفاع يزيد على عشرين متراً، واحداً تلو الآخر في غضون خمس دقائق، قبل الساعة السابعة صباحاً بقليل (السادسة صباحاً بتوقيت غرينتش وقتها).

وعاشت الأسرة في حالة شبه اكتفاء ذاتي طوعي، وابتعدت عن المجتمع. قال المحققون، إن أخت الأم التوأم فقط كانت تعمل خارج المنزل. ولم تكن الأم ولا ابنتها مسجلتين لدى السلطات، ولم تكن الفتاة تذهب إلى المدرسة.

أما شقيقها الأكبر، فكان من المفترض أن يتابع تحصيله العلمي من المنزل، ويبدو أن إجراء للتحقق نفذه عنصرا شرطة قبل وقت قصير من المأساة دفع العائلة إلى الإقدام على هذا العمل.

سنابل+ المتابعات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى