كشك الأخبار

مؤلم وحزين.. وفاة عائلة سورية بأكملها في فرنسا..

مؤلم وحزين.. وفاة عائلة سورية بأكملها في فرنسا..

سنابل

نقلت الصحافة الفرنسية صبيحة اليوم الاثنين خبر صادم للسوريين، حيث قالت الصحف الفرنسية بأن عائلة سورية توفيت ربما خنقاً بأكملها في مدينة استراسبورغ الفرنسية، والعائلة وصلت حديثاً لفرنسا وكانت تسكن في سكن مؤقت تابعة لأحد الجمعيات المعنية بأمور اللاجئية.

وحسب الأخبار الواردة فإن النيران اندلعت الساعة الخامسة صباحاً في الشقة الصغيرة القريبة من مركز مدينة استراسبورغ شمال شرق فرنسا، وانتبه الجيران بعد وقت قليل للحادثة وللأدخنة المنبعثة من الشقة، فاتصلوا مباشرة بالجهات المعنية، وحاولوا فتح باب الشقة لكنهم لم يتمكنوا.

وقال المحققون أنه وبشكل أولي فإنه من المحتمل أن تكون العائلة المؤلفة من أب وأم وطفل وطفلة في السادسة والسابعة من العمر قد لقوا حتفهم اختناقاً بالدخان المتصاعد، ورجح التحقيق الأولي أن يكون السبب في اندلاع النيران هو حدوث تماس كهربائي في الشقة السكنية.

وتناقلت مجموعات السوريين على الفيس بوك وعلى وسائل التواصل الاجتماعي بأن العائلة المتوفاة هي عائلة طبيب أسنان من عائلة الديري، ولديه طفلان صغيران في السادسة والسابعة من العمر، كان يتجهز لترك الشقة والبحث عن أخرى.

وأشارات التحقيقات الأولية بأن المبنى كان في حالة غير جيدة وأعلنت الشركة المسؤولة عن البناء قالت بأنها سترمم المبنى في خطتها لعام 2024.

وعبر الجيران عن صدمتهم من الحادثة وتألمهم، وقالت عمدة المدينة بأنها تريد مخاطبة أقارب العائلة المكلومة وجيرانها المصدومين، حيث تعتبر هذه الحادثة من الحوادث القليلة بين اللاجئين السوريين في فرنسا.

ويقدر عدد السوريين في فرنسا تقريباً بنحو 20 ألف شخص، الغالبية العظمى وصولوا للبلاد بطريقة شرعية، وتعتبر أزمة السكن الأزمة الأولى التي يواجهها اللاجئ عند وصوله إلى بلد اللجوء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى