كشك الأخبار

تيس وسط البحر.. لن تصدق كيف وصل وماذا حصل   “فيديو”

تيس وسط البحر.. لن تصدق كيف وصل وماذا حصل   “فيديو”

سنابل- متابعات

انتشر فيديو بشكل واسع على وسائل التواصل الاجتماعي يُظهر مجموعة من الشبان تعالت صيحاتهم وضحكاتهم المستغربة من عثورهم على “تيس” وسط البحار بشكل يثير الريبة.

والمعروف أن التيس يعيش على البر وبالأخص في المناطق الجبلية، لكن كيف وصل هذا التيس لوسط البحر وكيف عثر عليه الشباب الذين كانوا يقيمون برحلة ترفيهية هرباً من أجواء الصيف الحارة…؟ على ما يبدو أن التيس أحب أيضاً أن يقوم بجولة مائية.

وأنقذ الشبان التيس التائه وسط البحر وأخرجوه ليرافقهم في رحلتهم على متن الزورق السياحي، وبحسب الواضح من الفيديو فإن الشبان عراقيون فمن الممكن أن يكون التيس تائه في الخليج العربي قد سقط من إحدى العبارات التي تقل الماشية.

ولقى الفيديو موجة من التفاعل عبر وسائل التواصل الاجتماعي، فالبعض أوصى الشبان بالاعتناء جيداً بالتيس شاكراً لهم طيب تعاملهم مع هذا المخلوق البري.

فيما نصح البعض الشبان بالحرص على أكل السمك في البحر لأنه اخف على المعدة في ذاك الجو الحار والابتعاد عن لحم التيوس.

وشكك آخرون بوجود التيس في البحر بهذه الطريقة معتبرين أن الأمر برمته لا يطئمن وأن الشبان أحبوا أن يكون تيسهم حديث رواد التواصل الاجتماعي لهذا وضعوه في المياه ليلحق بهم، وعلق آخر “ضحكة يلي يصور ما طمّن أبداً”.

اللافت بالأمر الضجة الكبيرة التي أحدثها الفيديو فو انتشاره عبر وسائل التواصل الاجتماعي، والتفاعل مع ضحكات الشبان وصرخاتهم.

لكن هل يستطيع التيس أن يسبح في المياه العميقة لمسافات بعيدة حقاً؟

وبشكل عام تستطيع الحيوانات السباحة إذا وجدت نفسها وسط المياه فهي مضطرة لإنقاذ حياتها، لكن تختلف القدرة على السباحة لمسافات طويلة وآلية السباحة في المسافات القصيرة من حيوان لآخر.

فبينما تسبح القرود بشكل انسيابي، يفعل النمر الشيء ذاته فجسمة مصمم ليكون بطلاً مائياً بامتياز، لكن البقرة لو وجدت نفسها بالماء ستقوم بحركات غير منتظمة فهي تخاف من الماء كونه وسطاً غريباً تماماً عنها، وهذا يختلف كلياً عن الفيل ذو الكتلة الجسمية العملاقة.

تتمكن كل أنواع الفيلة باختلاف الكتل الجسمية العملاقة لها من السباحة بانسيابية وفق حركات منتظمة في المياه، وكذلك يفعل الحصان، والأفاعي، لكن الأغنام والتيوس فالأمر مختلف.

تسبح الأغنام والتيوس بطريقة مائلة وحركات غير منتظمة في المياه، والأمر عند الأغنام صعب نوعاً ما بسبب كثافة صوفها الذي يزيد من وزنها ويجعل مقاومتها للتيارات صعب، وبسبب ذلك الصوف فمن السهولة سحبها للأسفل.

سنابل- متابعات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى