كشك الأخبار

لن تصدقوا كيف تغيرن.. هؤلاء الممثلات غيرن شكلهن كليّاً

لن تصدقوا كيف تغيرن.. هؤلاء الممثلات غيرن شكلهن كليّاً

سنابل

يمكنك بعمليات التجميل تغير شكلك بالكامل وتنتشر هذه الموضة في العالم اليوم على نطاق واسع، وتدر أموالاً طائلة على العيادات التجميلية، ويعتبر اليوم أطباء التجميل والعاملين في هذا المجال من الأثرياء المحظوظين.

وآخر هذه الموضات هي اليوتيوبر السعودية “هند القحطاني” التي نشرت مؤخراً لها فيديو بعد إجرائها لعملية تجميل في أنفها واصفة الألم الذي تشعر به منتصف الليل لحظة تصوير الفيديو.

واختلف المتابعون بين مؤيد ومعارض للقحطاني وتصرفاتها فالبعض اعتبر تصرفاتها مسيئة ولا مسؤولة بينما دافع آخرون عنها معتبرين ما تقوم به نموذج للمرأة الحرة.

ومن الممثلات اللواتي تغير شكلهن كلياً مها المصري حيث تعذّر على بعض المتابعين التعرف عليها بعد إجراء عملية التجميل لكنها تصدت للانتقادات التي اعتبرتها بمثابة تنمر عليها.

كما تعهدت ابنتها الفنانة يدما بياعة بمساءلة كل من يتكلم عن والدتها وعملية التجميل التي أجرتها.

وأبدت النجمة السورية عدم اهتمامها بكل الآراء السلبية والتعليقات المسيئة بحقطها والتي رافقت تداول الصور عبر الحسابات الناشطة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقالت المصري في تصريحات صحافية خاصة بـ موقع ET بالعربي:” يعني الصور أنا اللي منزلتها.. ما حدا مصورني.. وما حدا نزلها.. خليهم مشغولين.. وآخر همي ياللي إله عندي شي يجي يحاسبني.. والله كنت بدي اعمل شعري بس أجلتها للشتاء”.

وتعرف المصري بأدوراها “الناعمة” التي قدمتها في مرايا عبر عقود مع الممثل السوري “ياسر العظمة” حيث كانت تجذب الجمهور بملامحها الناعمة البريئة.

وتسببت عمليات التجميل في جعل الكثيرات يبدون وكأنهن نسخة واحدة أو توائم متناثرة، وباتت الميّزة بين الفتيات اللاتي يخضعن لعمليات التجميل هو عنوان العيادة التي أجرت لهن العملية.

إذ تتميز كل مجموعة من الفتيات عن مجموعة اخرى تبعاً للعيادية التجميلية التي أجرت عندها العملية.

لكن طبعاً بعض الممثلات استفدن من وجود مثل هذا النوع من الطب “الطب التجميلي” ليظهرن بمظهر أجمل عما اعتاده المشاهد الذي تابعهن بإطلالتهن الأولى.

و ربما لا يوجد أشهر من واقعة حورية فرغلي، والتي اعترفت بها من قبل في العديد من المناسبات، لافتة إلى أنها أجرت عملية في أنفها، إلا أنها فشلت بشكل كبير.

وسخرت “حورية” من تشوه شكل أنفها، خلال لقائها ببرنامج “بوضوح”، مع الإعلامي عمرو الليثي، قائلة إنها أصبحت أشهر من أنف “أبو الهول”.

وأجرت “حورية”، عملية تجميل في أنفها، إلا أنها تسببت في إعوجاجها بشكل غريب، وهو ما ندمت عليه ملكة جمال مصر السابقة.

أجرت أيضًا الفنانة إلهام شاهين جراحة تجميلية في شفاتها، وحقنت الشفاه العليا بمادة “الكولاجين” لتبدو أكثر تحديدًا، إلا أنها فشلت.

وأسفرت قوة الحقن، عن تغير كبير في الشكل، حيث بدت الشفاه العليا غليظة أكثر من اللازم، ما أفقد وجهها كثيرا من جاذبيته.

المطربة السورية أصالة، من الفنانات القلائل اللاتي اعترفن بخطأهن، حيث أعربت عن ندمها الشديد لإجرائها عملية حقن بالبوتوكس لوجهها، وذلك بعد قرارها بإجراء العملية عن اقتناع.

وأرجعت الأمر إلى عدم شعورها بالارتياح، كما أحست بعدم قدرتها على التعبير بوجهها كما يجب.

سنابل- متابعات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى