كشك الأخبار

وسط تجمهر المئات لمشاهدة القفزة الخارقة… سبايدر مان يصطدم ببناء “شاهد”

وسط تجمهر المئات لمشاهدة القفزة الخارقة… سبايدر مان يصطدم ببناء

سنابل

تجمهر المئات لمشاهدة القفزة الخيالية الخارقة لسبايدر مان، وخرج سبايدر مان من المكان المخصص له ومئات الكمرات والجوالات تصوره وهو يقوم بالاستعداد لقفزته التي تشرف عليها دزني.

الأمر غير المتوقع والذي أثار خوف واندهاش الجميع أن سبايدر مان الخارق ما إن ترك منصة الانطلاق حتى اصطدم بجدار البناء الذي كان من المفترض أن ينزل على سطحه فور انتهائه من القفزة الخارقة، ما تسبب بخوف وذهول الحاضرين.

وعلقت دزني على الحادثة بقولها إن سبايدر مان الذي اصطدم بالجدار كان روبوتاً، وعملت الشركة على إصلاح الأمر فوراً وأعادت القفزة مرة ثانية، ونجح هنا سبايدر مان في إنجاز قفزته الشهيرة التي تجمهر من أجل رؤيتها المئات.

وسبايدر مان أو الرجل العنكبوت شخصية خيالية تجسد رغبة الإنسان بالسيطرة على الهواء والمرتفعات عبر تقنية القفز اللا محدود، وظهرت هذه الشخصية على يد الصحفي والمحرر ستان لي، والكاتب الفنان ستيف ديتكو، في آب 1962، ويعتبر ذاك العام العصر الذهبي للكتابة الهزلية.

وسرعان ما جذبت الشخصية الخيالية الكبار قبل الصغار محدثة ضجة في عالم الخيال العلمي والأفلام، لكنها على جماليتها وغرابة الفكرة فإنها تسببت بهلاك الكثير من الأطفال الراغبين بتقليد بطلهم الخيالي عبر القفز من الشرفات ومن أسطح المنازل.

وبالرغم من مرور أكثر من نصف قرن على الشخصية الخيالية إلّا أنّ سبايدر مان ما زال يتمتع بقدر كبير من الشعبية التي تزداد بزيادة الأفلام الهوليودية وغيرها التي تقدمه بصور بطل خارق بشخصيات متنوعة وعديدة.

كشفت دراسة أمريكية أجرتها جامعة بيرغهام يانغ الأميركية أن السلوك الاجتماعي والجسدي للأطفال أصبح عنيفا بشكل واضح بسبب أبطال المسلسلات الكرتونية الخارقين، على غرار سبيادر مان و باتمان و سوبرمان.

وأجرى الباحثون بقيادة الخبيرة سارة كوين اختبارات على 240 أطفال تتراوح أعمارهم بين ثلاث وستة أعوام ونصف على مدار عام كامل.

ودرس الخبراء كل بطل كرتوني و إلى أي مدى يمكن أن يؤثر على سلوك الأطفال سواء بالفعل أو الكلام. وتبين أن الرغبة في العنف تزداد لدى الأطفال، كلما أقبلوا أكثر على مشاهدة مسلسلات الأبطال الكرتونية.

و بينت الدراسة أن الأطفال أجابوا عما يجعل البطل بطلاً، بالقول: “لأنه يضرب و يدمر كل شيء. فيما قال آخرون : أنه يمكن أن يطير و يمكن أن يصطاد آخرين بشبكته”.

سنابل -متابعات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى