أصالة واندماجكشك الأخبار

بن زيمة يلمع من جديد.. وهذا ما تمناه مسعود أوزديل

بن زيمة يلمع من جديد.. وهذا ما تمناه مسعود أوزديل

سنابل- متابعات

هل وضع المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة يدا على الكرة الذهبية؟ مهاجم ريال مدريد الإسباني يحبس الأنفاس هذا الموسم في مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، ولا يرى الخبراء منافسا غيره لخلافة الأرجنتيني ليونيل ميسي على قائمة الفائزين بالجائزة المرموقة.

تعتبر “ماركا”، الصحيفة الأكثر مبيعًا في إسبانيا، أن “بنزيمة وحيد في السباق على الكرة الذهبية”، حيث لا أحد يشك في أن صاحب الرقم 9 في “الفريق الملكي” يمكنه أخيرًا رفع الجائزة التي احتكرها البرتغالي كريستيانو رونالدو وميسي لعشر سنوات.

وقال رئيس ريال مدريد، فلورنتينو بيريس، مساء السبت عقب التتويج بلقب الدوري المحلي: “إنه جيد الآن، لكنه كان كذلك منذ انضمامه (إلى صفوف النادي)، الآن لا يمكنهم سلبه الكرة الذهبية”.

وكما يفعل كل عام لأحد لاعبيه، بدأ النادي الملكي حملته على مواقع التوصل الاجتماعي للترويج لقلب هجومه المدلل، لحث الصحفيين الدوليين للتصويت له.

خارج إسبانيا، يحظى بنزيمة، حتى الآن، بإجماع تقريبًا على أحقيته بالجائزة، وكتبت صحيفة “لا كورييري ديلو سبورت” الإيطالية أن “بنزيماجيك” (بنزيمة الساحر) مرشح جدي للفوز بالكرة الذهبية.

في حين قال المهاجم الدولي الفرنسي السابق، جان بيار بابان، المتوج بالجائزة سابقا، في تصريح لصحيفة “ليكيب” الرياضية الفرنسية “بالنسبة إلي، هو اليوم أفضل مهاجم في العالم، أفضل رقم تسعة، آخر حلم لكريم هو الكرة الذهبية. أعتقد أنه اليوم يتقدم بخطوة واحدة”.

ظل رونالدو 

بعدما كان لاعبا ملتزما منذ سنوات، بلغ الدولي الفرنسي (94 مباراة دولية) في الوقت الحالي مستويات عالية في مسابقة دوري أبطال أوروبا: سجل 14 هدفا حتى الآن بينها تسعة أهداف في الأدوار الإقصائية، منها ثلاثيتان في مرمى باريس سان جرمان الفرنسي وتشلسي الإنكليزي.

ثنائيته، وخاصة أداؤه الاستثنائي في مباراة ذهاب نصف النهائي ضد مانشستر سيتي الإنكليزي (3-4)، عزّز سحره وهالته.

وغرّد زميله السابق في النادي الملكي، لاعب الوسط الدولي الألماني السابق والحالي لفريق فنربغشة التركي، مسعود أوزيل، على ذلك قائلا “يا لها من مباراة رائعة! امنحوا الكرة الذهبية لـ”بنزي”.

وحتى منافسيه عبروا عن انبهارهم، حيث قال لاعب وسط مانشستر سيتي، الدولي الألماني إيلكاي غوندوغان “حاليًا، بالنسبة لي، بنزيمة، مع (البولندي روبرت) ليفاندوفسكي، أفضل مهاجم في العالم”، مضيفا “إنه جيد بقدميه، جيد في الكرات الهوائية، أعتقد أنه تم التقليل من شأنه في الماضي”.

وتابع “لفترة طويلة، كان في ظل كريستيانو رونالدو، خاصة في وسائل الإعلام، لكنه الآن يحظى أخيرًا بالاهتمام والتقدير الذي يستحقه”.

وتابع: “الأمر لا يتعلق فقط بما يفعله، ولكن الأهم من ذلك الطريقة التي يفعل بها ذلك”، هكذا أشادت به هذا الأسبوع مجلة “كيكر”، الأكثر شعبية في ألمانيا، البلد الذي ينتظر منذ سنوات رؤية ليفاندوفسكي، مدفعجي بايرن الذي نال مرتين جائزة الأفضل التي يمنحها الاتحاد الدولي (فيفا)، متوجا بجائزة الكرة الذهبية التي تمنحها مجلة “فرانس فوتبول” الفرنسية.

منافسة 

وقال حارس المرمى الإسباني السابق، سانتياغو كانيساريس، في تصريح لمجلة “كيكر”: “كريم بنزيمة لديه موهبة أكثر” من ليفاندوفسكي، مضيفا “إنه يتبادل الكرات مع زملائه بشكل أفضل، يلعب غالبًا بعيدًا عن منطقة الجزاء، يمكنه بناء الهجمات كصانع للألعاب مثل الرقم 10، والتسديد مثل رقم 9 … بنزيمة لاعب أكثر اكتمالاً”.

كسب بنزيمة نقاط كثيرة في سباق الجائزة عن ليفاندوفسكي بعدما خرج الأخير مع فريقه البافاري خالي الوفاض من الدور ربع النهائي، ولكن يبقى مهاجم ليفربول الإنكليزي الدولي السنغالي ساديو مانيه أبرز منافسيه حتى الآن، ولو من بعيد.

سجل السنغالي ركلة الترجيح الحاسمة التي منحت منتخب بلاده اللقب الأول في تاريخه في كأس الأمم الأفريقية على حساب مصر، كما سجل ركلة ترجيحية حاسمة أمام الفراعنة أيضا في إياب الدور الحاسم المؤهل لمونديال قطر حيث حجز “أسود التيرانغا” بطاقتهم.

واعتبر مدربه الألماني في ليفربول، يورغن كلوب، أنه “عندما لا تكون ميسي أو رونالدو، فعلى الأرجح أنه يتعين عليك الفوز بدوري أبطال أوروبا” لتحصل على فرصة الفوز بالكرة الذهبية.

وفي حال بلوغ ريال مدريد وليفربول المباراة النهائية للمسابقة القارية العريقة، يمكن أن تُحسم الجائزة على مباراة.

سيتم اختيار الفائز بجائزة موسم 2021-2022 في سبتمبر أو أكتوبر من قبل لجنة تحكيم مكونة من 100 صحفي (مقابل 170 سابقا) يمثلون المنتخبات الـ100 الأولى في التصنيف العالمي الذي يصدره الاتحاد الدولي، مما يبعد عددًا معينًا من الناخبين الأفارقة الذين كانوا من الممكن أن يميلوا نحو مانيه.

ولا تزال هناك مباراة إياب نصف نهائي، وربما مباراة نهائية أمام بنزيمة لدخول عالم أساطير كرة القدم بشكل نهائي.

فرانس برس+ الحرة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى