كشك الأخبار

من هي المرأة التي أضحكت “كيم” وصفق لها.. فأهداها شقة فاخرة في بيونغ يانغ

من هي المرأة التي أضحكت “كيم” وصفق لها.. فأهداها شقة فاخرة في بيونغ يانغ

سنابل

أهدى رئيس كوريا الشمالية شقة فاخرة جداً في أحد أحياء العاصمة الكورية الشمالية، وبينت الصور الشقة الفاخرة المكتملة والمفروشة بجميع انواع الرفاهية.

رافق الرئيس الكوري “كيم” بذات نفسه فريقه والسيدة أثناء حفل تسليم الشقة لتلك المرأة التي جعلته يبتسم ويصفق لها.

وبالرغم من أن كل الكوريين الشماليين يصفقون للرئيس إلّا أنّ كيم بشخصه كان يصفق للسيدة الثمانينية، التي قال بأنها ناضـ.ـلت مع بلاده منذ أيام حكم والده.

وانتشرت صور تلك الفعالية النادرة بشكل جنوني بكل أنحاء العالم، لأنها تعتبر الفعالية شديدة الخصوصية ونادرة بالنسبة للزعيم كيم.

وقالت وكالة “فرانس برس” أن زعيم كوريا الشمالية أهدى الشقة للمذيعة “ري شان هي” والتي أذاعت أخبارا عن عدد من الأحداث الأكثر أهمية في تاريخ كوريا الشمالية خلال مسيرتها المهنية التي استمرت 50 عاما، من بين تلك الأحداث وفاة الرئيس المؤسس كيم إل سونغعام 1994، وأول تجربة للأسلحة النووية في كوريا الشمالية عام 2006.

وتداولت وسائل إعلام كورية شمالية لقطات أظهرت المذيعة ري، التي يقترب عمرها من الثمانين عاما، مع الزعيم كيم جونغ أون في مجمع سكني على ضفاف النهر في العاصمة بيونغ يانغ.

وفقا لتقرير وكالة الأنباء المركزية الكورية، فإن المذيعة ري وصفت منزلها الجديد بأنه “مثل الفندق تماما” وأن عائلتها “بقيت مستيقظة طوال الليل من الفرح والامتنان، فيما أخبرها الزعيم كيم بأنها كانت أحد “كنوز الأمة” بعد أن عملت كمقدمة برامج منذ صغرها.


وأعلنت كوريا الشمالية، في وقت سابق، الانتهاء من بناء المجمع السكني قبل الذكرى الـ 110 لميلاد الزعيم المؤسس كيم إل سونغ، جد كيم جونغ أون.

وذكر تقرير وكالة الأنباء المركزية الكورية أن الزعيم الكوري الشمالي “بدأ خطة لمنح منازل لمن ساهم في ازدهار البلاد وتنميتها”، فيما حذر مسؤولون أمريكيون وكوريون جنوبيون من أن كوريا الشمالية ربما تستعد لتجربة نـ.ـووية أخرى في الذكرى السنوية يوم الجمعة القادم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى