أصالة واندماج

ماذا تعرف عن لغة “العصافير” التي تكلم بها العرب بداية القرن الماضي

ماذا تعرف عن لغة “العصافير” التي تكلم بها العرب بداية القرن الماضي

سنابل

هل سمعت يوماً بلغة العصافير التي اشتهرت شمال سوريا ولبنان بداية القرن الماضي، لكنها اليوم لم تعد مستخدمة، ربما والديك يذكرن شيئاً عنها.

لا تعتبر لغة العصافير اللغة الوحيدة التي ابتدعها العرب وفقاً لظروفهم الخاصة، فالمصرين منتصف القرن الماضي ابتدعوا لغة خاصة بهم وكذلك فعلت مناطق عربية أخرى، سنتعرف عليها في هذه المقالة.

بداية الاحتـ.ـلال الفرنسي وبروز حركات المقـ.ـاومة في سوريا وبعض المناطق اللبنانية أراد الشبان ابتداع شيـ.ـفرة خاصة بهم لا يفهمها الخـ.ـونة ولا حتى الفرنسيون الذين يعرفون اللغة العربية، فقسمو الكلمات لمقاطع صوتية ووضعوا نهاية كل مقطع حرف الزاي أو الراء باستثناء الحرف الأخير.

فمثلاً كلمة سنخرج تصبح سنزخرزج، ذهب ذهزب، سيف سزيف وهكذا.. وبعد نيل سوريا ولبنان حريتهما تلاشت اللغة العصفورية وبقي منها النكات والضحكات ومكـ.ـائد الفتيان لبعضهم أثناء المغامرات..

وفي فلسطين ظهرت اللغة الترويرة التي ظهرت إبان الاحتلال البريطاني لفلسطين وأيضاً هي لغة مشـ.ـفرة يستخدمها السكان للتمويه عن الحديث الذي يدور بينهم، تحسباً للعواينية …

وتعتمد هذه الطريقة في الحديث على قلب الحرف الأخير من كل كلمة لاماً، وكانت صلة الوصل مع السجناء والموقوفين.

وهناك الكثير من أساليب التواصل التي ابتدعتها الحاجة في البلاد العربية التي عانت في القرن ونصف الأخير ويلات الاستـ.تعمار وحـ.ـروب التحرير وما تبعها من انقـ.ـلابات.

وفي مصر استخدموا اللغة السينية أو السغلامبة، وستخدم هذا الأسلوب من الكلام بين المصريين لتمرير أمر ما لا يتوافق مع القانون العام للبلد، وقوامه إضافة حرف السين لبداية كل كلمة.

لكن اليوم بات الكلام السـ.ـري أو المشـ.تفر عبارة عن معان مختلفة يستنبطها السامع، واستخدم هذا الأسلوب بكثرة بداية الثورة السورية، فكان لكل موقف رمزيته التي يفهمها جميع الأطراف دون الحديث بشكل واضح مباشر.

وأنت هل سمعت أو عرفت لغة من هذا النمط من التعبيرات؟

العربية بالفصحى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى