أوروبا بالعربي

هولندا: تضامناً مع الأطفال الصائمين.. مدرسة هولندية تلغي إفطار الفصح

هولندا: تضامناً مع الأطفال الصائمين.. مدرسة هولندية تلغي إفطار الفصح

سنابل- متابعات

قررت مدرسة De Nieuwe Wereld الابتدائية في بورميراند بشمال هولندا إلغاء فطور عيد الفصح في أبريل/ بسبب أنه يصادف شهر رمضان هذا العام.

وشاركت المدرسة منشورًا على وسائل التواصل الاجتماعي تشرح فيه أن غالبية الطلاب سوف يصومون خلال شهر رمضان وبالتالي لن يتمكنوا من المشاركة وتناول الطعام في إفطار عيد الفصح.

وأفادت المدرسة أنها قررت استبدال أنشطة أخرى بفطور عيد الفصح من أجل عدم استبعاد أي شخص. وهنا طرح سؤال نفسه على مواقع التواصل الاجتماعي حول موقف المدرسة وما إذا كان يتعين على المدارس في هولندا إلغاء فطور عيد الفصح بسبب رمضان.

تباينت الردود بين مؤيد ومعارض. قال البعض إنه إذا كان على نسبة كبيرة من الأطفال أن يصوموا، فقد لا يكون من المنطقي تناول فطور عيد الفصح. ولكن عندما يكون هناك عدد قليل من الأطفال في الفصل سيصومون خلال شهر أبريل، فقد يكون الاختيار أكثر صعوبة.

كتبت يولاندا على تويتر أن عددًا قليلًا من الطلاب في مدرسة أطفالها الابتدائية سوف يصومون رمضان، وهي تعتقد أن هذا هو السبب وراء إقامة فطور عيد الفصح.

بينما يرى البعض الآخر أن وجبة الإفطار غير ضرورية طالما أنه ليس بإمكان الجميع المشاركة. تقول جاكلين مثلًا إن التعليم يجب أن يصبح محايدًا دينيًا بحيث يمكن الاهتمام بكل من فطور عيد الفصح ورمضان.

ويرى البعض أن إفطار عيد الفصح جزء من الثقافة الهولندية. ويرى الرافضين للإلغاء أنه من خلال إلغاء وجبة إفطار عيد الفصح، فهذا يلغي تقليد ثقافة من أجل ثقافة أخرى. وإذا بدأ الأمر بهذا، فسيتعين إلغاء المزيد من التقاليد الهولندية.

في حين رد آخرون بأن إفطار عيد الفصح ليس له علاقة كبيرة بالثقافة الهولندية وهو أمر جيد أن تلغيه المدرسة الابتدائية. ويرى آخرون أنه يجب احترام كلا التقليدين. وقد يكون الخيار الأنسب هو عدم إلغاء فطور عيد الفصح ولكن تأجيله أو استبداله بأنشطة أخرى.

التقرير من المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى