أوروبا بالعربي

النمسا: تحقيقات حول وفيات في دور رعاية المسنيين

النمسا: تحقيقات حول وفيات في دور رعاية المسنيين

سنابل- ترجمة- أوروبا- النمسا

تجري محكمة نمساوية تحقيقات حول بسبب التبليغ عن وفاة في إحدى دور رعاية المسنيين، ويشتبه القضاة بإهمال رعاية المسنيين في تلك الدار.

وتنتشر حاليًا شائعات كثيرة بحسب الصحف النمساوية الموزعة اليوم الجمعة 25 آذار “مارس” الجاري، حول سوء في دار لرعاية المسنين يديرها القطاع الخاص في منطقة سانت بولتن.

لكن مكتب المدعي العام في سانت بولتن رفض بشدة الاتهام القائل بأن وفاة شخص أو أكثر بسبب تناول جرعة زائدة من المورفين: “هذا بالتأكيد ليس صحيحًا” بالنسبة لمكتب المدعي العام، بينما

أطلق الأطباء المناوبون في غرفة الطوارئ في مستشفى جامعة سانت بولتن ناقوس الخطر بعد أن تم إدخال أحد رعايا تلك الدار في حالة صحية خطيرة، وشكوكهك تدور حول إهمال في العناية الصحية والعناية.

حذرت تقارير جديدة من أن النمسا ستعاني من نقص حاد في الطواقم الطبية في الأعوام المقبلة، مالم تتخذ الحكومة خطوات جديّة لجذب الكوادر للعمل في هذا القطاع.

ووفقاً للتوقعات فإن 650 ألف شخص سيحتاجون للرعاية الصحية في حلول عام 2050، بحلول العام 2030 ستكون النمسا بحاجة 100 ألف عامل إضافي في مجال الرعاية الصحية، يُضاف إلى ذلك زيادة الطلب على الرعاية المنزلية، والتي تؤدي بالضرورة إلى نُدرة العاملين دور العجزة.

ودعت مديرة منظمة دياكوني إلى السيطرة على النقص في العمالة المؤهلة في قطاع الرعاية الصحية، كما انتقدت صعوبة الحصول على التدريب المهني المناسب في هذا القطاع، حيث تؤدي الرتابة والبيروقراطية إلى هرب المهتمين في العمل في الرعاية الصحية، وفقاً للمديرة.

ترجمة سنابل+ وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى