أوروبا بالعربي

هولندا: بالرغم من إلغاء القانون.. بعض المدارس تلزم الأهالي بالتطوع

هولندا: بالرغم من إلغاء القانون.. بعض المدارس تلزم الأهالي بالتطوع

سنابل- أوروبا- ترجمة- هولندا

على الرغم من صدور قانون واضح لا يلزم الأهالي بالتطوع في العفاليات المدرسية، إلّا أنّ هناك مدارس تتجاهل الأمر، أو تقنع نفسها أنها لا ترعف التعديلات الجديدة على القانون، وتلزم هذه المدارس الأهالي بالالتزام في الفعاليات والأنشطة المدرسية، بل بعضها ذهب أكثر من ذلك.

فـ نحو 15 بالمئة من المؤسسات التي شملها أحد البحوث بهذا الخصوص كانت تلغي الفعاليات وحتى الدروس الخصوصية أو دروس التقوية إن لم يشارك الأهالي تطوعاً بالفعاليات والأنشطة المدرسية.

وفي عام 2019 بلغت مساهمة العائلة الواحدة في المدرسة نحو 57 يوور، لكن بعض المدارس ما تزال تريد أكثر من ذلك.

ويقول مسؤولون بأنهم غير متفاجئون من هذا التصرف الانتهازي لبعض المدارس ومن ضمنهم الأستاذ الفخري في قانون التعليم “بول زينتينز” بحسب صحيفة rtlnieuws الذي قال بأن هناك العديد من المدراء لا ينظرون للقانون، بينما أكدت مفتشة التعليم أن أي شخص يتجاهل القانون فإنه يخاطر بتعليق التمويل الحكومي عن المدرسة.

ومنذ نهاية عام 2019 أصبحت المساهمة المالية التطوعية للأهالي في الأنشطة المدرسية “تطوعية بالفعل”، وقبلها كان على الوالدين المساهمة مادياً في النشاطات المدرسية كالرحلات المدرسية ودروس التقوية وحتى عشاء عيد الميلاد، حيث يتم استبعاد الطفل الذي لم يدفع والديه.

وعموماً كانت تبلغ المساهمة الوالدية 57 يورو، لكن بعض المدارس كانت تطالب بأكثر إذ تصل لنحو 600 يورو.

وكانت تلك المبالغ تشكل ضغوطاص مادية على الأسر، لذا تم إيقافها وجعلها بالفعل طوعية مثل اسمها منذ نهاية 2019.

ترجمة سنابل- خاص

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى