أوروبا بالعربي

ألمانيا: أكثر من 100 عملية اقـ.ـتحام وملاحقة ضد نشر كراهية السياسيين

ألمانيا: أكثر من 100 عملية اقـ.ـتحام وملاحقة ضد نشر كراهية السياسيين

سنابل- أوروبا- ألمانيا

ضمن عملية مكـ.ـافحة الكراهية على الإنترنت ضد السياسيين الألمان، استجوبت الشرطة الألمانية اليوم الثلاثاء، مشتبه بهم وفتشت شققهم وأماكن سكنهم، وبحسب التقارير الصحفية الغربية فقد بلغ عدد الشقق التي تمت مداهمتها أكثر من 100 شقة، في 13 ولاية.

ومن بين الولايات التي تمت مداهمتها وبحسب المدعي العام؛ فيسبادن وفرانكفورت، وأعلن المكتب الفيدرالي للشرطة الجنائية أن الأمر يتعلق بالانتخابات الفدرالية التي تمت الخريف الماضي، حيث نشر أولئك الأشخاص منشورات عبر وسائل التواصل الاجتماعي تحرض على الكراهية ضد السياسيين.

وبحسب المدعي العام فقد تم تحليل 600 بيان والتحقق من محتواها، قائلاً: ” إن حرية التعبير لها حدود، وفيما يتعلق بالتشهير والسب والتهـ.ـديد فعليك أن تتوقع أن تكون الشرطة على الباب”.

وبحسب المعلومات الورادة فإن ثلثا السياسيين المقصودين هم من النساء، وقد تحوي المنشورات على التحريض على الكراهية والتقارير الزائفة، مما يشكل بيئة خصبة للتشهير وتشويه السمعة.

كما شملت عمليات البحث والتحقيق ولايات بادن فورتمبيرغ ، وبافاريا ، وبرلين ، وبراندنبورغ ، وبريمن ، وهيس ، ومكلنبورغ-فوربومرن ، وساكسونيا السفلى ، وشمال الراين وستفاليا ، وراينلاند بالاتينات ، وسارلاند ، وساكسونيا ، وتورنغن.

ويوضح العمل الذي قامت به الشرطة اليوم الثلاثاء،إلى أي مدى يتعرض المسؤولون المنتخبون للإهانة والافتراء والتهـ.ـديد على الإنترنت، ومن أجل منع انسحاب المتضررين من الوصول إلى مستوى يهدد الديمقراطية، فإننا نلاحق باستمرار هذه الجـ.ـرائم ، “يقع المكتب المركزي لمكافحة جـ.ـرائم الإنترنت في مكتب المدعي العام في فرانكفورت”.

سنابل- ترجمات

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى