غير مصنف

النمسا: بالصدفة عمال الحفريات يكتشفون كنزاَ ثميناً يمدينة سالزاخ

النمسا: بالصدفة عمال الحفريات يكتشفون كنزاَ ثميناً يمدينة سالزاخ

سنابل- ترجمات- أوربا- النمسا

اكتشف عمال حفريات بالصدفة صندوقاً مليئ بالمقتنيات الثمينة والمجوهرات وذلك في مدينة سالزاخ، أثناء عمليات ردم وحفر في نهر المدينة.

وقالت شرطة المدينة إن مقتنيات الصندوق الثمينة لا تتطابق مع أية بلاغات يحويها القسم عن مجوهرات أو مقتنيات شخصية ثمينة ومسروقة.

ومن غير المعروف حتى الآن كم من الوقت انقضى والصندوق مفقود في قاع النهر، كما أن الشرطة لم تتمكن من تحديد المكان الأصلي للصندوق، هل هو فندق مجاور، أم أن أحداً ما رماها صدفة أو بطريق الخطأ في مجاري المدينة ووصلت بعدها لقاع النهر.

فأثناء حفر “الباجر” قاع النهر عثر العمال على الصندوق المليئ بالساعات والمجوهرات الثمينة، وبالرغم من شيوع الخبر إّلا أنّ الشرطة لم تهتد للمالك الأصلي.

ومع استمرار التحقيقات تبين لدى الشرطة، أن البحث عن أصل الخزنة أمر صعب، وقالت المتحدثة باسم الشرطة نينا لوبيشلر: “التحقيق لا يزال مستمراً”، ويوضح لوبيشلر أن “الخزنة لا تتطابق مع أي من عمليات السطو التي تم الإبلاغ عنها لنا، لا يمكن للشرطة تحديد المدة التي قضاها الخزانة في Salzach. كما أنه من غير الواضح ما إذا كانت الخزنة جاءت من فندق أم منزل خاص”.

وتم إيداع الصندوق بما فيه في أحد البنوك لحفظه، ريثما يتم التعرف على المالك الأصلي لهذه المجوهرات والساعات الثمينة.

. وتابع المتحدث باسم شرطة المدينة قائلاً: “الشخص غير موجود حاليًا في النمسا، ويُشتبه في أن لصًا محتملًا أصيب بخيبة أمل بسبب محتويات الخزنة وتم التخلص منه في سالزاخ.، تقدر الشرطة القيمة الإجمالية لمحتويات الخزنة على أنها منخفضة، لكن لا أحد يعرف إلى أين تؤدي المفاتيح التي كانت في مأمن”.

على الرغم من الاكتشاف الفردي المذهل، تحذر شركة Salzburg AG الآن من عمليات البحث عن الكنوز غير المصرح بها على ضفاف نهر Salzach وتقول كارين ستروبل المتحدثة الرسمية باسم الشركة: “نحن نحذر صراحة من هذا”، إن بعض أكوام الحصى رخوة للغاية وهذا يشكل خـ.ـطرًا شديدًا على الحياة”.

النص الأصلي

سنابل- خاص- ترجمة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى