كشك الأخبارمنوعات

“قطة الشاشة العربي” مديحة كامل من البداية إلى الاعتزال

“قطة الشاشة العربي” مديحة كامل من البداية إلى الاعتزال

سنابل

المتابعة والتحرير

واحدة من نجمات السينما المصرية العظام، حفرت اسمها بحروف من ذهب في أذهان وذاكرة الجميع، تٌجل الأسماع لنعومة ونبرة صوتها المعهودة، التى طالما لفتت بها الأنظار، وبالرغم من ابتعاد مجال دراستها كُليًا عن عالم الفن، إلا أنها أبدت وشاركت في عدد كبير من الأعمال السينمائية والدرامية.

انطلقت الجميلة مديحة كامل في عالم عروض الأزياء، ولكنها تحولت بعد ذلك إلى التمثيل، وتمكنت من حصد شهرة واسعة للغاية عبر أفضل أدوارها في السينما، التلفزيون وعلى خشبة المسرح أيضًا، وفي السطور التالية نذكر لكم معلومات عن النجمة مديحة كامل في يوم ميلادها.

وُلدت مديحة كامل صالح أحمد في 3 من أغسطس 1948 في مدينة الإسكندرية بمصر.

درست مديحة كامل في مدرسة الشاطبي النموذجية، ثم انتقلت إلى العاصمة القاهرة في 1962، لتحصل على الثانوية العامة، وتلتحق بكلية الآداب في جامعة عين شمس.

مديحة كامل انطلقت في مشوارها الفني بعدة أدوار صغيرة مثل مسلسل «نحن لا نرى بعيون الآخرين»، ثم المسلسل الإذاعي «وعاشت بين أصابعه»، ومن بعدها مسلسلات: «النبي ها هنا، الغشاش، والتجربة الأولى”.

ثم توالت مشاركات النجمة مديحة كامل وأبرز أعمالها: «المراهقان، فتاة شاذة، باسم الحب، خدني معاك، العقل والمال، هو والنساء، 30 يوم في السجن، العيب، نساء من ذهب”.

كما شاركت أيضًا في العام 1968 بفيلم «مطاردة غرامية» رفقة النجوم فؤاد المهندس، شويكار وعبدالمنعم مدبولي، فيما قدمت أيضًا بالعام ذاته فيلم «صيف قوي الذاكرة» إلى جانب يوسف فخر الدين، عبدالمنعم النمر وصلاح الإسكندراني.

وفي أوائل السبعينيات قدمت مديحة كامل: «شقة مفروشة، عصابة النساء، دلال المصرية، اختيار، قطط شارع الحمرا، حب وكبرياء، الورطة، شلة المشاغبين، زمان يا حب، زائر الفجر، السكرية، والبنات والمرسيدس”.

وقبل أن تنتصف السبعينيات شاركت مديحة كامل في أفلام: «الصيف لازم نحب، امرأة في مهب الريح، حب وكارتيه، أبناء الصمت، والظلال في الجانب الآخر”.

من منتصف السبعينيات وحتى بداية الثمانينات شاركت مديحة في: «حبي الأول والأخير، الكداب، أمواج بلا شاطئ، فيلم بعيدًا عن الأرض، أزواج طائشون، نساء في المدينة، دعاء المظلومين، عشاق، الصعود إلى الهاوية، امرأة قتلها الحب، دعوني أنتقم، ولا يا أمي، عذاب الحب، من يدفع الثمن، سأعود بلا دموع والأشجار تموت واقفة”.

أبرز مشاركات مديحة كامل في الدراما: «البشاير، العنكبوت، المجهول، رداء للرجل الآخر، أيام لا تضيع، اللقاء الأخير، انتقام امرأة»، كما قدمت عدة مسرحيات أبرزها: «هللو شلبي، اللص الشريف، لعبة اسمها الفلوس ويوم عاصف جدًا”.

في أواخر الثمانينيات توالت أدوار البطولة على مديحة كامل، وكان أبرزها فيلم «الفلوس والوحوش» الذي قدمته مع سعيد صالح وفيفي عبده، ثم شاركت بالفيلم الدرامي «المعلمة سماح» والذي قدمت أيضًا بطولته، ثم لعبت دور البطولة في فيلم «شوادر» ومن بعدها فيلم «السقوط»، ثم في فيلم «المزاج» وبعدها قدمت آخر أعمالها وهو فيلم «بوابة إبليس» رفقة هشام عبدالحميد ومحمود حميدة.

مديحة كامل تزوجت من محمود الريس والذي أنجبت منه ابنتها الوحيدة ميرهان، لكنهما انفصلا، ثم تزوجت من المخرج شريف حمودة والذي انفصلت عنه أيضًا للتزوج من المحامي جلال الديب.

في عام 1990، تألقت بدور الغجرية شوادر في فيلم الجريمة “شوادر” للمخرج إبراهيم عفيفي، وأيضًا لعبت البطولة بدور توحيدة في فيلم التشويق والإثارة “السقوط” للمخرج عادل الأعصر، وكان لها البطولة في السهرة التلفزيونية “السرداب”.

وفي العام التالي، ظهرت بدور البطولة في فيلم “المزاج”، وفي عام 1993، أدت البطولة في آخر أعمالها فيلم الإثارة “بوابة إبليس” للمخرج عادل الاعصر، إلى جانب محمود حميدة وهشام عبد الحميد، ثم اعتزلت الفن.

سيدتي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى