كشك الأخبارمنوعات

في مصر أم الدنيا لن تصدقوا ماذا وجد الأطباء داخل بطن هذه الوليدة بعمر الأيام

في مصر أم الدنيا لن تصدقوا ماذا وجد الأطباء داخل بطن هذه الوليدة بعمر الأيام

سنابل

التحرير والمتابعة

في مصر تسمع الكثير من القصص لكن هناك بالفعل ما يؤكده العلم، والبعض منها ما يعتبر نادراً للغاية لدرجة لا تصدق، فمن الحكايا الخرافية أن يولد جنين وهو حامل بجنين آخر، لكن هذا ما حدث بالفعل في مصر.

أصيب الأطباء في المنصورة، التابعة لمحافظة الدقهلية شمال شرق الدلتا في مصر، بحالة من الدهشة أثناء إجراء فحوصات طبيعية للاطمئنان على رضيعة حديثة الولادة، حيث اكتشفوا ما يشبه جنينا داخل بطنها، في حالة نادرة قلما تتكرر على مستوى العالم.

تعرف هذه الحالة علميا بـ”جنين داخل الجنين” (Fetus in fetu)، وهي نادرة الحدوث حيث لم يتم تسجيل سوى 200 حالة بهذا الشكل على مستوى العالم حتى الآن.

ويوضح الدكتور زياد محمد إسماعيل، استشاري طب الأطفال وحديثي الولادة في مدينة شربين، لـ”سكاي نيوز عربية”، أن “أهالي الطفلة التي ولدت يوم الخميس الماضي جاؤوا للاطمئنان عليها بعد ولادتها، وعند إجرائه الفحوصات عليها تبين وجود ورم في بطن الطفلة غير واضح بالعين المجردة، الأمر الذي يحتاج المزيد من الفحوصات حيث كان هناك شك في وجود ورم أو حالة جنين داخل الجنين”.

بعد إرسال الطفلة للدكتور جمال هويدي، استشاري الأشعة، أكد أن الأمر يتعلق بـ”الحالة النادرة وهي أشبه بورم في بطن الطفلة يتكون داخله هيكل جنين به فقرات ودم”.

وبحسب الدكتور زياد: “هي من الحالات النادرة على مستوى مصر، وتم تسجيل 200 حالة فقط على مستوى العالم”.

وحينها، تم الاتصال بأساتذة جراحة الأطفال لإجراء عملية استئصال لهذا الورم أو الجنين مع تحويل الطفلة لقسم جراحة الأطفال بمستشفى الأطفال بجامعة المنصورة لإجراء باقي الفحوصات تمهيدا للجراحة.

حالة الطفلة مستقرة

وأكد الدكتور زياد: “في الغالب سيتم عمل أشعة مقطعية، وأشعة إيكو على القلب، لكن حالة الطفلة مستقرة ومطمئنة، فلا يوجد استعجال لإجراء الجراحة، لا سيما وأنها حالة نادرة تحتاج لتجهيزات معينة لكل الاحتمالات الخاصة بها، في ظل كونها الحالة الأولى التي يقوم بها قسم جراحة الأطفال بمستشفى جامعة المنصورة”.

وأضاف: “وقد عرض أطباء مستشفى عين شمس المساعدة، لأنهم سبق وأن أجروا جراحة مماثلة، لكن أهل الطفلة فضلوا البقاء في المنصورة بسبب قربها الجغرافي، وهي جراحة كبيرة لكن يتوقع لها النجاح في ظل تميز أساتذة جراحة الأطفال في المنصورة”.

حالة “جنين داخل جنين” ليست حملا

أستاذ ورئيس قسم جراحة الأطفال بمستشفى جامعة المنصورة أدهم السعيد، أوضح في حديثه لــ”سكاي نيوز عربية”، أن “البعض يعتقد أن هذا نوع من الحمل لكن ذلك ليس صحيحا فتسمية جنين داخل الجنين Fetus in fetu لها علاقة بشكل الحالة فقط، وما بداخل الطفلة حديثة الولادة ليس جنينا مكتملا كما يعتقد البعض.

لكنه خلايا جنينية يخرج منها ورم يسمى تراتوما، فلو كانت هذه الخلايا ممثلة تمثيلا عاليا بمعنى وجود عظام وعمود فقري وأسنان أو شعر يكون ورما حميدا ممثلا تمثيلا عاليا فيعطي شكلا يشبه الجنين لكنه ليس جنينا”.

وشدد على أن “هذه الحالة تحتاج لإجراء فحوصات أكثر للتأكد منها، تشمل الرنين المغناطيسي والأشعة المقطعية والأشعة التلفزيونية، وإذا تم اكتشاف وجود عمود فقري شبه مكتمل تطلق عليها تسمية جنين داخل الجنين، وهو نوع من الأورام عالية التمثيل تتم إزلته مثل أي ورم آخر.

وستجرى فحوصات للطفلة وأشعة إضافة إلى فحص دلالات الأورام للتأكد أن الورم حميد، وكذلك فحص سلامة القلب عبر أشعة الإيكو، على أن تتم إجراء الجراحة لها الأسبوع المقبل لإزالة الورم والذي غالبا ما سيكون حميدا ولا توجد تداعيات صحية سلبية على الطفلة”.

المصدر: العربية نت+ سنابل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى