كشك الأخبارمنوعات

ماذا يجري في حميميم.. مسيرات وقصف مضاد

ماذا يجري في حميميم.. مسيرات وقصف مضاد

سنابل-

أعلنت وزارة الدفاع الروسية ليل الأربعاء-الخميس أن قواتها في سوريا أسقطت الأربعاء طائرتين مسيرتين هاجمتا قاعدة حميميم العسكرية الروسية غرب سوريا.

وقال المتحدث باسم مجموعة القوات الروسية في سوريا للصحافيين إن الدفاع الجوي لقاعدة حميميم الجوية أسقط طائرتين من دون طيار “أطلقهما المسلحون الموجودون في منطقة خفض التصعيد في محافظة إدلب السورية”.

وأضاف أن المسيرتين اقتربتا من قاعدة حميميم من الاتجاه الشمال الشرقي، مؤكداً أنه جرى تدميرهما على مسافة كيلومترين من القاعدة الجوية.

كما أكد أن الهجوم لم يسفر عن ضحايا أو خسائر مادية، مضيفاً أن “قاعدة حميميم تعمل بشكل طبيعي”.

وأشار المتحدث إلى أن “الجماعات المسلحة غير الشرعية المتواجدة في منطقة خفض التصعيد في إدلب تحاول مراراً تنفيذ هجمات على قاعدة حميميم الجوية بمساعدة طائرات مسيرة”.

وشنت روسيا حملة عسكرية في 2015 ساعدت في قلب موازين الحرب الأهلية في سوريا لصالح الرئيس بشار الأسد. وأبقت روسيا على قواعد عسكرية عدة لها في سوريا، منها قاعدة حميميم.

قاعدة حميميم الجوية هي قاعدة جوية عسكرية روسيةعلى الأراضي السورية، تقع جنوب شرق مدينة اللاذقية في محافظة اللاذقية، سوريا.

وتتشارك القاعدة بعض مسارات الهبوط مع مطار باسل الأسد الدولي، لكنها فقط محصورة للعمال الروس.

كانت القاعدة صغيرة المساحة حيث أنها مخصصة سابقاً للطيران المروحي، لكن القوات السورية استخدمتها لاحقا لاستقبال الطائرات المدنية الصغيرة والمتوسطة.

وقد وقعت روسيا اتفاقا مع سوريا في أغسطس 2015 يمنح الحق للقوات العسكرية الروسية باستخدام قاعدة حميميم في كل وقت من دون مقابل ولأجل غير مسمى. واستخدمت روسيا القاعدة لتنفيذ مهام قتالية ضد فصائل المعارضة السورية.

بعد مرور سنة على التواجد الروسي أعلنت روسيا عزمها توسيع قاعدة حميميم بغرض تحويلها إلى قاعدة جوية عسكرية مجهزة بشكل متكامل.

المصدر: وكالات والعربية نت

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى