كشك الأخبارمنوعات

نوبات عصبية ثم موت.. حالة غريبة للماشية في هذا البلد

نوبات عصبية ثم موت.. حالة غريبة للماشية في هذا البلد

سنابل- متابعات

أعلنت السلطات الكرواتية أمس السبت، أنه تم التأكد من وجود الجمرة الخبيثة في عشرات من رؤوس الماشية التي عثر عليها نافقة في حديقة طبيعية إلى جنوب شرق العاصمة الكرواتية زغرب.

وقالت وزارة الزراعة الكرواتية إن السلطات أجرت اختبارات على جيف الحيوانات بعد تقارير عن ظهور أعراض عصبية على الماشية.

وأضافت أنه تم اتخاذ جميع الإجراءات لاحتواء تفشي المرض في لونيسكو بوليي، وهو سهل فيضان يقع على ضفاف نهر سافا والمعروف ببيئته الفريدة.

في السياق، أفاد تلفزيون “اتش آر تي” الحكومي، بأن 4 أشخاص تم نقلهم إلى مستشفى بسبب أعراض خفيفة مرتبطة بالجلد.

وجاء في التقرير أن 107 رؤوس من الماشية نفقت في الأسبوعين الماضيين.

وقال مسؤول الصحة العامة المحلي إينوسلاف بركيتش “يمكننا القول إن الوضع تحت السيطرة الكاملة ولا يوجد مجال للذعر”.

ويتفشى مرض الجمرة الخبيثة بسبب الجراثيم البكتيرية التي يمكن أن تظل كامنة في الأرض حتى يتم تنشيطها بسبب الأمطار الغزيرة أو الفيضانات أو الجفاف.

ويمكن أن يسبب النفوق السريع لعدد كبير من الحيوانات في وقت قصير، وغالبا ما يتم العثور على الماشية المصابة نافقة دون اكتشاف أي مرض مسبقا.

ونادرا ما ينتشر مرض الجمرة الخبيثة إلى البشر وتقريباً لا ينتقل من شخص لآخر.

وحوالي 95 بالمائة من جميع حالات الإصابة بالجمرة الخبيثة بين البشر تأتي عن طريق ملامسة جلد الحيوانات المصابة.

ويمكن علاج المرض بالمضادات الحيوية، ولكنه قد يكون قاتلا للبشر إذا ما ترك دون علاج.

لمحة عامة

الجمرة الخبيثة مرض نادر وخطير، تسببه بكتيريا مكوّنة للأبواغ تسمى عصيات الجمرة الخبيثة (العصوية الجمرية).

وتهدد الجمرة الخبيثة في الأغلب الماشية و الطرائد البرية،  ويصاب البشر بالعَدوى عن طريق الاتصال المباشر أو غير المباشر بالحيوانات المصابة.

ولا يوجد دليل على أن الجمرة الخبيثة يمكن أن تنتقل من شخص إلى آخر، لكن من الممكن أن تكون الآفات الجلدية للجمرة الخبيثة مُعدِية من خلال الملامسة المباشرة أو من خلال ملامسة الجسم المصاب (أدَاةُ العَدوَى).

وعادةً ما تدخل بكتيريا الجمرة الخبيثة للجسم عن طريق جرح في الجلد، كما يمكن الإصابة بالعَدوى عن طريق أكل اللحوم المصابة أو استنشاق الأبواغ.

ويمكن أن تتضمن مؤشرات المرض وأعراضه، والتي تتوقف على طريقة العدوى، على تقرُّحات الجلد والقيء والصدمة.

ومن الممكن أن ينجح العلاج الفوري بالمضادات الحيوية في شفاء معظم حالات العَدوى بالجمرة الخبيثة.

وتكون الجمرة الخبيثة المنقولة عبر الاستنشاق أصعب في المعالجة، وقد تكون قاتلة.

نادرًا ما توجد حالات إصابة بالجمرة الخبيثة في العالم المُتقدّم، ومع ذلك، لا يزال المرض مصدرًا للقلق، لأن هذه البكتيريا سبق استخدامها في هجمات الإرهاب البيولوجي في الولايات المتحدة.

وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى