كشك الأخبارمنوعات

بالفيديو.. أغرب فرصة ضائعة في “تاريخ كرة القدم”

بالفيديو.. أغرب فرصة ضائعة في “تاريخ كرة القدم

سنابل- متابعات

وانتشر على وسائل التواصل الاجتماعي، فيديو للقطة غريبة في كرة القدم، حصدت ملايين المشاهدات، كان بطلها المهاجم

وليام أكيو الذي يمثل منتخب جنوب السودان.

وخلال مباراة بين ناديي فايلور إف سي وهاليفاكس واندريرز، بالدوري الكندي للمحترفين، سجلت الدقيقة 17 أغرب فرصة ضائعة في كرة القدم، وفقا لمتابعين اللعبة على وسائل التواصل الاجتماعي.

لقطة غريبة شهدها الدوري الكندي للمحترفين، الأحد، صنفت كأسوأ فرصة ضائعة في القرن، بسبب تصرف غريب من لاعب بمركز الهجوم.

وانتشر على وسائل التواصل الاجتماعي، فيديو للقطة غريبة في كرة القدم، حصدت ملايين المشاهدات، كان بطلها المهاجم وليام أكيو الذي يمثل منتخب جنوب السودان.

وخلال مباراة بين ناديي فايلور إف سي وهاليفاكس واندريرز، بالدوري الكندي للمحترفين، سجلت الدقيقة 17 أغرب فرصة ضائعة في كرة القدم، وفقا لمتابعين اللعبة على وسائل التواصل الاجتماعي.

وبعد أن نجح مهاجم فايلور، كريستيان أوكسني، بوضع الكرة فوق حارس هاليفاكس، وبدا أن فايلور سيتقدم بالنتيجة بينما تدحرجت الكرة نحو المرمى، لكن حدث ما لم يكن متوقعا.

وبينما كانت الكرة تعبر خط المرمى، قام مهاجم فايلور وليام أكيو، بتشتيت الكرة على خط المرمى، ومنع هدف محقق لفريقه، بتصرف غير مسبوق من مهاجم يمنع هدفا بتشتيت كرة على الخط.

وظل اللاعبين مذهولين للحظات بعد اللقطة، دون أن يجدوا تفسيرا لتصرف أكيو الذي بدا كأنه مدافع مخضرم بركله الكرة وإبعادها عن الهدف.

حتى معلق المباراة أصابه الذهول فقال: “لا أظن أنني رأيت شيئا مشابها لذلك في حياتي”.

بينما وصف المتابعين اللقطة الغريبة بأنها أسوأ فرصة ضائعة في القرن، دون أن يجدوا مبررا لتصرف المهاجم الجنوب سوداني.

أغرب اعتزال للاعب كرة قدم: فقدت الشغف ولا أشعر بالارتياح

عادة ما يقدم لاعبو كرة القدم على الاعتزال عندما تزيد أعمارهم بحيث لا تسعفهم لياقتهم البدنية، أو عند تعرضهم لإصابة تحول دون استمرار المسيرة.

لكن ديفي بروبر لاعب وسط أيندهوفن الهولندي ومنتخب “الطواحين” سابقا، أعلن الثلاثاء اعتزاله كرة القدم قائلا إنه “فقد شغفه باللعبة” خلال الفترة التي قضاها مؤخرا في إنجلترا مع نادي برايتون، و”لم يعد يشعر بالارتياح لثقافة كرة القدم”.

ورحل بروبر (30 عاما) عن برايتون في سوق الانتقالات التي سبقت الموسم الجاري، بعدما قضى 4 سنوات في نادي الساحل الجنوبي الإنجليزي، وكان يأمل في العودة إلى فترة ثانية مع أيندهوفن، مما قد يجعله يستعيد دوافعه.

إلا أنه قال: “لسوء الحظ، لم يكن ذلك سهلا للغاية، ويرجع ذلك جزئيا إلى أنني لا أشعر بالارتياح لثقافة كرة القدم. ومع ذلك، فقد تكيفت معها لفترة طويلة لم أعد أريد ذلك بعد الآن”.

سكاي نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى