كشك الأخبارمنوعات

4 كم و23 ساعة ويوم.. جزيرتي الغد والأمس ..الفرق بين أمريكا وروسيا

4 كم و23 ساعة ويوم.. جزيرتي الغد والأمس ..الفرق بين أمريكا وروسيا

سنابل- متابعات

عندما تسمع أن أمريكا في أقصى الغرب، وروسيا في أقصى الشرق، يتبادر إلى ذهنك أن المسافة التي تفصل بينهما في أقرب الأحوال آلاف الكيلومترات لكن في الحقيقة قد تكون المسافة بين بيتك وعملك أطول بكثير من المسافة الفاصلة بين الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا والتي لا تزيد عن (4 كم).

نعم بما أن الأرض كروية الشكل فهاتان الدولتان تلتقي حدودهما في القطب الشمالي حيث رأس الأرض، وتحديداً بين جزيرتي ديوميد الكبرى التابعة لروسيا الاتحادية وبين جزيرة ديوميد الصغرى التابعة للولايات المتحدة في مضيق بيرينج.

فعندما اشترت الولايات المتحدة ألاسكا من روسيا في عام 1867، شملت الصفقة جزيرة ديوميد الصغرى. وبالتالي تم رسم الحدود الجديدة بين البلدين وتركت ديوميد الكبرى لروسيا.

وعلى الرغم من أن المسافة التي تفرق بين هاتين الجزيرتين لا تتجاوز 4 كم، ورغم وقوعهما في منطقة واحدة إلا أنهما مستقلتان إذ يفصل بينهما خط التوقيت الدولي الذي يمر أيضا على الحدود الدولية بين روسيا والولايات المتحدة.

والأغرب من ذلك أن جزيرة ديوميد الكبرى التابعة لروسيا تسبق جارتها بـ 23 ساعة بسبب خط التوقيت الدولي الذي يمر بينهما، والذي يفصل اليوم عن الأمس، فعندما يكون الوقت عصراً في الجزيرة الروسية يكون أيضاً الوقت عصراً في الجزيرة الأمريكية.

لكن في الجزيرة الأولى عصر اليوم، وفي الجزيرة الثانية عصر الأمس، بشكل أوضح يكون التاريخ مختلف فإذا كان في الجزيرة الروسية عصر اليوم 1 ايلول ، يكون في الجزيرة الأمريكية عصر الأمس ٣١ اب، رغم أنهم يشاهدون بعضهم ولا يفصل بينهم سوى 3.8 كم.
لذلك يطلق على هاتين الجزيرتين جزيرتى الغد والامس

عرض أقل

وأعيد اكتشاف هذه الجزر من قبل فيتوس بيرنغ في يوم 16 أغسطس 1728 وهو اليوم الذي تحتفل فيه الكنيسة الروسية الأرثوذكسية بذكرى شهادة القديس سانت ديوميد ولذلك تمت تسميتها بجزر ديوميد.

وتسمى جزر ديوميد الصغرى أيضا باسمها باللغة الأصلية لتلك المنطقة بجزيرة اغنالوك أو كروسنسترن، وتسمى جزر ديوميد الكبرى أيضا باسمها باللغة الأصلية لتلك المنطقة بجزيرة راتمانوف أو ايماكليك أو اناليك أو نوناربوك.

كما يفصل بين الجزيرتين خط حدودي، وأيضا خط الوقت العالمي، فيما تعدان أقرب نقطتين بين الولايات المتحدة وروسيا حيث تبعدان عن بعضهما 4 كيلومتر فقط (2.5 ميل)، وديوميد الكبرى هي أبعد نقطة إلى الشرق في روسيا.

وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى