أوروبا بالعربيكشك الأخبار

قاومهم أكثر من ربع قرن.. تعرف على قصة الإمام شامل أسد القفقاس وكابوس الإمبراطورية الروسية.. شاهد

قاومهم أكثر من ربع قرن.. تعرف على قصة الإمام شامل أسد القفقاس وكابوس الإمبراطورية الروسية.. شاهد

سنابل- متابعات

لا يخفى على أي باحث أو دارس لتاريخ القوقاز أو ما يسمى في التاريخ العربي بالقفقاس سيرة الإمام الرائع شامل الذي سطر أروع أمثلة المقاومة ضد الامبراطورية الروسية.

كان قائدًا سياسيًّا ودينيًّا، لُقِّبَ بأسد القفقاس وصقر الجبال، أرسلت الملكة فيكتوريا إلى الإمام شامل علمًا طُرِّزَ عليه ثلاث نجمات؛ تُمَثِّل الداغستان و والشركس وجورجيا.

ظنوا موته عندما كان صغيراً!

وُلِدَ الإمام شامل علي بن دينغو في قرية غيمري في داغستان عام (1212هـ= 1797م)، آفاري الأصل.

كان وهو صغير كثير المرض وتوقعت عائلته موته، وحسب العادات فقد تمّت تسميته باسمٍ آخر لتبتعد عنه الأمراض، فأصبح اسمه محمد شامل.

كان طول شامل حوالي المترين وكان له حصان أسود اللون ومن سلالة أصيلة.

تميز شامل بلبس أبيض وأسود مع معطف فضفاض وعمامته حشفتها حمراء أما رايته فكانت سوداء اللون.

درس شامل العربية والفلسفة والفقه والأدب العربي على يد أستاذه جمال الدين وتعمق في الصوفية. درس الصوفية مع صديقه غازي محمد في بلدة براغل مركز المريدية، حسب ويكيبيديا.

ولد شامل لأسرة غنية، إذ كان علي بن دينغو والد الإمام شامل فلاحًا من الأحرار، أمَّا أُمُّه فهي ابنة سيد الآفار، ولم يكن قتاله ضدَّ الأغنياء ثورة الفقراء؛ بل كان من أجل الحرية والعدالة.

تزوج الإمام شامل خمس مرات، وكان له من الولد ستة ذكور (جمال الدين على اسم أستاذه ومحمد غازي ومحمد سعيد و محمد شافي وجمال الدين أيضا ومحمد كمال) وخمس إناث (باخو ميسيدو وصفية وفاطمة ونفيسة ونجوة).

داغستان

داغستان: رسميًا جمهورية داغستان، هي إحدى الجمهوريات الاتحادية ضمن الكيانات الفدرالية في روسيا الواقعة في جنوب الجزء الأوروبي من روسيا في منطقة القوقاز على طول ساحل بحر قزوين.

تحدها في الجنوب وجنوب الغرب الجمهوريتان السوفيتيتان السابقتان أذربيجان وجورجيا. وتحدها غربًا وشمالًا أقاليم روسيا الاتحادية وهي جمهورية الشيشان وإقليم ستافروبول وجمهورية كالميكيا.

تعني كلمة داغستان باللغة التركية بلد الجبال، وهو الاسم الذي لازمها أثناء حكمها من قبل الامبراطورية العثمانية.

تقع شرقي جبال القوقاز بينهما وبين بحر قزوين. وبحر قزوين يشكل الحدود الشرقية لداغستان. وتشترك حدودها الغربية مع جورجيا والشيشان أما الشمالية مع كالميكيا والشمالية الغربية فتشترك مع جمهورية ستافروبول كراي وحدودها الجنوبية تشترك مع أذربيجان. وتبلغ مساحة داغستان 50.300 كم2.

دخل الإسلام إلى منطقة داغستان والشيشان من خلال الطرق الصوفيّة، ولهذا فقد كان تاثُّرهم بالشكل الصوفي للإسلام كبيراً، وهكذا تعلّم شامل في الطريقة النقشبنديّة الصوفيّة مع رفيقه الإمام غازي محمد الغيمراوي، وعندما سيشتدّ عودهما لبعض الوقت، سيقودان معاً مقاومة مسلّحةً مفتوحة مع احد أقوى جيوش العالم في تلك الفترة.

من هو غازي مولا؟

بعد أن مات الإمام منصور أشورما في الأَسر سنة (1208هـ= 1794م) لم يهدأ المسرح الشيشاني إلَّا لعَقْدَيْنِ من الزمان، بعدها كان الإمام غازي مولا قائدًا للمريدين يُكمل الطريق؛ ففي عام (1244هـ= 1829م) بدأ الإمام غازي مولا في تحريك شعوب الجبال نحو حرب مقدسة لمواجهة روسيا، وإن عُرف عنه عدم مشاركته في المعارك، بل اشتُهر بقدرته في التأثير على جنوده بسحر الكلمة وبلاغتها، فيعتبر قائدا روحيا لها.

فترة قيادة حمزة بك

بعد مقتل غازي مولا، اختير حمزة بك مِنْ قِبَلِ المريدين قائدًا بعد تزكيةٍ من كبار الشيوخ، وعَمِلَ حمزة على ترتيب الصفوف وتدعيم قوَّة الجيش، إلَّا أنه اغتيل وهو يَؤُمُّ المُصَلِّينَ في المسجد الجامع بمعقل المقاومة في هونزا بداغستان.

قيادة الإمام شامل يتسلم لواء القيادة

اختار المريدون الإمام شامل إمامًا بعد وفاة حمزة بك في عام 1834م، أعاد شامل تنظيم جيش المريدين على نمط أعدائه الكوزاك بشكل أشبه إلى التنسيق الاتحادي الحديث.

وكذلك نظَّم العمل البريدي في دولته، ونسَّق الإنفاق على الجيش من ريع الأراضي الزراعية التي ضُمَّتْ إلى المساجد، كما نظَّم جمع الزكاة لتجهيز الجيش، من أموالها وتحقيق العدالة الاجتماعية.

الإمام شامل وقصته مع أمه

بدأت قيادة الشيخ شامل للمقاومة عام 1834، واستمرّت طيلة ربع قرن حتّى 1859.

حيث استمرّت المقاومة سنين طويلة، وكان الجيش الروسي يرتكب العديد من المجازر تجاه المدنيين والقبائل، ما أنهك هذه القبائل، بل إنّ بعض أمراء القبائل رأوا أنّ الأنسب من مقاومة الروس هو التصالح معهم، والتوصُّل معهم لاتفاق.

خاف قادة القبائل من مواجهة الشيخ شامل بهذا الاقتراح، فقد كانوا يعرفون جميعاً العقاب.

فلم يجدوا سبيلا ييثنوه عن المقاومة إلا أن يتقربوا لأمّه ومحاولة استمالتها لتعرض عليه هذا الاقتراح. وقد كان، قرّرت أمه أن تفاتحه في التوصُّل لاتفاقٍ مع الروس.

اتضحت له خيوط المؤامرة شيئاً فشيئاً، فجمع مريديه وأخبرهم: هناك مؤامرة للتعاون مع الروس. وأمِّي ضالعةٌ فيها!

تغيّب الشيخ شامل عدة أيام، اعتكف في المسجد للصلاة والدعاء ليرشده الله إلى الحكم الصواب.

لو عاقب الأمراء وأعدمهم سيخسر كثيراً من شعبيته، فصحيح أنّ هذه القبائل التي تعيش في جبال الشيشان وداغستان قبائل مسلمة، لكنّها لم تتخلّص من عادة أخذ الثأر والانتقام.

ومن ناحيةٍ أخرى لو ترك الأمر يمرُّ دون عقاب فستتزعزع صورة المقاومة أمام الناس.

بعد ثلاثة أيامٍ من الاعتكاف، خرج الشيخ شامل إلى الناس معلناً حكمه: تُجلد والدته مائة جلدة! دهش الجميع، فأمر أحد أتباعه بتنفيذ الحُكم، وبعد 5 جلدات طلب منه التوقّف قائلاً: سأتحمّل أنا بقيّة الجلدات، وطلب من الجندي جلده 95 جلدة.

وبهذا الشكل هكذا استطاع أن يحافظ على وحدة القبائل دون أن يجعل الموقف يمرّ دون عقاب.

ميزات الإمام التي أطالت المقاومة لقرابة ربع قرن

من أهم الأسباب الجوهرية لنجاح مقاومة الإمام شامل بحسب المؤلف موشيه جامر:

1- في بداية عام 1840، أمر الإمام كل 10 بيوت أن تنتدب فارسًا يفرغ للمهام العسكرية (الحراسة والدوريات والتفخيخ وغيرها)، بينما يعتني الآخرون بأهليهم ويعفون من الضرائب.

وبذلك شارك الجميع بالمقاومة مشاركة متوازنة، وشكل علاقة وطيدة مع القبائل.

2- قسَّم الإمام شامل قوات جيشه البالغ عددها 60 ألفًا إلى فرق، ونشرها في أنحاء البلاد.

وقسّم البلاد نفسها إلى 32 ناحية، وعيّن على كل منها نائبًا ومفتيًا وأربعة قضاة، فاكتسب بذلك ميزة مفاجأة الروس؛ إذ كان المقاومون يتحركون فرادى ويهاجمون مجتمعين، عدا عن التشتت الذي أحدثه تفرق هذه القوات للروس، وهذه الخطوة أعطت جيشه بعدا إداريا.

3- فرض عقوبات على كل من يقطع الأشجار دون إذن مسبق، لأنه أدرك ميزة الغابات وأشجار البلوط الباسقة، التي يصل ارتفاع بعضها 200 – 300 قدم، وما تؤمنه من غطاء هائل للمقاومين وتحركاتهم في معركتهم ضد الروس.

4- أمر ببناء ثلاثة مصانع لتصنيع البارود، وبنى سلاح مدفعية عام 1842 بمساعدة الفارين من الجيش الروسي والأسرى، وهي الخطوة التي شكّلت عنصر مفاجأة كبير للجيش الروسي الذي كان يعد المدفعية ورقة تفوقه الكاسحة على الداغستانيين، كماصنعوا أيضا بعض الأسلحة الخفيفة الأخرى.

كيف توفي الإمام شامل؟

توقع الإمام شامل الهجوم الروسي من مصدر محدَّد في وقتٍ تمسَّك الروس فيه بسِرِّيَّة المعلومات، وحرَّكُوا جزءًا من جيشهم أوهم شامل أنهم ما زالوا في منتصف الطريق.

بينما انقضُّوا عليه من اتجاه آخر بحرب خاطفة، وخدعوا الرجل الذي كان بارعًا في هذا النوع من الهجوم، وحدث ما كان متوَقَّعًا فقد أُسِرَ الإمام شامل.

استسلم الشيخ شامل بعد ربع قرن من المقاومة، وبعدها نقل في رحلة طويلة إلى موسكو في موكب بَدَا وكأَنَّه استعراض عسكري بالبطل الذي سقط أخيرًا، وطالب المحاربون القدامى على طول الطريق من ستافربول إلى موسكو بأن يتحدثوا إلى ذلك العدوِّ المهيب.

بعدها بعشر سنين في عام 1869 طلب الشيخ شامل مغادرة الأراضي الروسية ليحجّ إلى مكّة، ووافقت السلطات الروسية على طلبه، فوصل إلى إسطنبول ومنها إلى مكّة، ثمّ منها إلى المدينة التي توفي فيها عام 1871 ودفن في مقبرة البقيع.

مما سطره التاريخ من مقاومته

يقول المؤلف رسول حمزاتوف في روايته «بلدي»، على لسان الإمام شامل الداغستاني شخصيًا، حين سأله أحد جنوده هذا السؤال نفسه: «قل لنا أيها الإمام، كيف استطاعت داغستان الصغيرة نصف العارية أن تقاوم قرونًا دولًا قوية وأن تصمد في وجهها؟ كيف استطاعت أن تحارب 30 سنة كاملة؟»

فأجاب الإمام شامل: «لم تكن داغستان لتصمد في صراع كهذا لو لم تتقد في صدرها شعلة الحب والحقد، هذه النار هي داغستان ذاتها. أنا ذاتي من أكون؟ لم أكن أطول قامة وأعرض منكبًا من غيري، بل كنت في غاية الضعف والسقم في صغري”.

ويتابع الإمام بحسب حمزاتوف صاحب الرواية المشهورة: “وكانوا يقولون إنني لن أعيش طويلًا. ولكن حدث أن التقى بي صبية أشقياء عند إحدى القرى، وخطر لهم أن يسخروا مني، خطفوا غطاء رأسي وأخذوا ينزلون سلال الدراق عن ظهر حماري، وكانوا يقهقهون من منظري العاجز”.

ويختم الإمام شامل جوابه: “شعرتُ بنارٍ لم أعهدها تضطرم في داخلي فأخذت خنجري ولحقت بذاك الذي هرب بغطاء رأسي ورميته في ساقية قذرة ووضعت حد خنجري على نحره، فطلب الرحمة، فقلت له: إياك أن تمزح مع النار (وإلا أحرقتك). هل أنا الذي كنت أبحث عن الضجة والعراك؟ إنهم هم الذين أخرجوني عن طوري وأضرموا النار في قلبي».

رواية داغستان بلدي لرسول حمزاتوف وويكيبيديا وغيرها

متابعات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى