كشك الأخبارمنوعات

باللباس الصحراوي ومن المغرب.. إيفانكا ترامب تطل..

باللباس الصحراوي ومن المغرب.. إيفانكا ترامب تطل..

سنابل- متابعات

نشرت إيفانكا ابنة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، على حسابها في “تويتر” صورا توثق زيارتها الأخيرة إلى مدينة الداخلة (أقصى جنوب المغرب)، حيث اختارت قضاء إجازة قصيرة رفقة زوجها جاريد كوشنر، كبير مستشاري والدها سابقا.

وتظهر إيفانكا في إحدى تلك الصور مرتدية اللباس الصحراوي النسائي المعروف بـ”الملحفة”، وحظيت بإعجاب الآلاف من المغردين.

ومن بين التعليقات التي تداولتها مواقع التواصل الاجتماعي، ما كتبه الإعلامي المغربي محمد واموسي المقيم في فرنسا على صفحته الفيسبوكية.

قائلا: “حين وصلت إيفانكا ترامب، ابنة الرئيس الأمريكي السابق (وربما القادم) دونالد ترامب، إلى مطار جون إف كينيدي الدولي في نيويورك قادمة من المغرب الذي قضت في جنوبه بمعية زوجها إجازة خاصة كانت تحمل معها مقتنيات وتذكارات رمزية من المغرب، بينها قفة تقليدية مغربية داخلها “لوتار”.

و”لوتار” باللهجة المغربية هي آلة وترية أمازيغية تستخدم بكثرة في المغرب، خاصة في منطقة الأطلس المتوسط، تتكون من خشب شجر الأرز وجلد الماعز المدبوغ والأوتار المصنوع من الأمعاء الرقيقة للجدي وتسمى باللغة الأمازيغية (الراغور) أي الأوتار”.

أما الصحافية مريم مكريم فكتبت في موقع “فبراير” التعليق التالي: “امرأة شقراء، جميلة، فارهة الطول 178 سنتيم، تلتحف ملحفة صحراوية، وتأخذ صورة لها وهي بشورت قصير وقميص صيفي خفيف على رمال شاطئ الداخلة في الصحراء المغربية ستثير بالتأكيد الانتباه، لكن الأمر سيكون أكثر إثارة حين تكون المعنية بالأمر هي إيفانكا ترامب، ابنة دونالد ترامب، الرئيس الـ45 للولايات المتحدة الأمريكية…

في الأمر بعد جمالي بالتأكيد، وفيه ترويج للسياحة في هذه المنطقة الجميلة من المغرب، لكن للحدث بعده السياسي الإيجابي أكثر، والذي يمتد من الماضي القريب إلى الأفق الممكن مستقبلا”.

وأضافت أن “البعد الثاني لهذا الحدث هو الأفق السياسي للابنة إيفانكا ترامب، والتي يتنبأ الكثير من المحللين احتمال تدشينها لمسار سياسي سيكون خلفا لوالدها.. بعد هزيمة دونالد ترامب، توارت إيفانكا ترامب عن الأنظار وحاولت ترتيب بيتها العائلي بعيدا عن الأضواء الإعلامية، لكنها.

وهي تفعل ذلك، فاجأت الجميع بتصريح دقيق لها حول الهجرة وتزوير الانتخابات ومفهوم الديمقراطية.. دون إغفال مسار زوجها، جاريد كوشنر، الذي شغل منصب كبير مستشاري والدها الرئيس، وكان عرابا لكل هندسة الشرق الأوسط الجديد”.

الجدير بالذكر أن الرئيس السابق دونالد ترامب كان وقّع في نهاية عهده على الاعتراف الأمريكي بمغربية الصحراء.

المصدر: القدس العربي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى