كشك الأخبارمنوعات

بعد حيرة استمرت 20 عاما.. رجل يكتشف أنه يحيض

بعد حيرة استمرت 20 عاما.. رجل يكتشف أنه يحيض

سنابل- متابعات

بعد أن تسبب بحيرة الأطباء لعدة سنوات، اكتشف رجل صيني يبلغ من العمر 33 عاما أنه “ثنائي الجنس” بعد أن وجد فحص طبي أن لديه مبايض وأنه كان يحيض منذ أكثر من 20 عاما، وفق صحيفة “ساوث تاشينا مورنينغ بوست”.

وكان الرجل، الذي أطلق عليه الاسم المستعار “تشين لي” لحماية هويته، يعاني من مشكلات بولية متكررة وتم تشخيص حالته في البداية على أنها الزائدة الدودية بعد أن اشتكى من ألم في البطن ووجود دماء في بوله.

وخضع تشين، الذي ينحدر من بلدة صغيرة في مقاطعة ستشوان بجنوب غرب الصين، لعملية جراحية لتصحيح التبول غير المنتظم خلال فترة البلوغ.

ومنذ ذلك الحين، ولأكثر من 20 عاما، ظل يعاني من وجود دماء في بوله.

وعندما عانى تشين من ألم في البطن استمر أكثر من أربع ساعات، شخص طبيب حالته بأنه مصاب بالتهاب الزائدة الدودية. ومع ذلك، وحتى بعد العلاج، استمرت الأعراض.

ولم يتم الكشف عن السبب الحقيقي لحالته إلا بعد إجراء فحص طبي، واكتشاف أنه لديه كروموسومات جنسية أنثوية وأن خروج الدم في البول وآلام البطن ناتج عن الدورة الشهرية، كما عثروا على مبايض ورحم.

وكانت مستوياته من هرمون الذكورة أقل من المتوسط، بينما كانت مستويات الهرمونات الجنسية الأنثوية والمبيضين مماثلة لتلك الموجودة لدى النساء البالغات.

وتم تحديد تشين في النهاية على أنه ثنائي الجنس، لأن لديه الأعضاء التناسلية الذكرية والأنثوية.

العثور على مخلوق مخيف على شاطئ في مصر.. وخبراء يتحدثون عن هويته

نشرت شابة تدعى أندريا جود، في 22 يونيو الماضي، صورة على صفحتها في موقع فيسبوك، لمخلوق بحري غريب جرفته مياه البحر على شاطئ مدينة دهب السياحية في مصر وقالت في تعليقها المرفق “معذرة على هذه الصورة المرعبة”.

وأثارت الصورة فضول عدد كبير من المعلقين ممن تساءلوا بدورهم عن حقيقة هذا المخلوق غير المعروف.

أندريا قالت في حديث سابق لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية إنهم لم يتجرأوا على لمسه، رغم أن المخلوق لم يكن حيا. وقالت: “مجرد النظر إليه جعلني أشعر بعدم الارتياح”.

وكشفت أن الوضع الذي لفظته به مياه البحر جعلها تستنتج أنه لقي مصيرا فظيعا. ثم تابعت “لم أستطع معرفة نوع هذا المخلوق”.

بعد ذلك، انهالت التكهنات حول نوع هذا الصنف من الأسماك، من خلال التعليقات على الصورة التي نشرتها جود، لكن أكثر المعلقين أجمعوا أن المخلوق كان ثعبان البحر.

موقع “فيلد أند ستريم” تواصل مع خبير بحري، وهو هولي بوربون، الذي يشغل منصب مدير برامج الغوص الوطني للأحواض المائية في ولاية ماريلاند الأميركية، والذي أكد أن الأمر يتعلق فعلا بثعبان البحر.

الخبير كشف أن هذا النوع الغريب من ثعابين البحر معروف أنه يوجد في البحر الأحمر.

يذكر أن جود، لدى نشرها للصورة، قالت إن طول المخلوق بطول ذراعها وهو ما زاد من ذهولها، إضافة على امتلاكه لفكين في فمه.

وبحسب موقع “فيلد أند ستريم” المختص في متابعة الحياة البحرية والذي ينشر مقالاته منذ 1885، يمكن أن يصل طول ثعابين أفعى موراي إلى 39 بوصة.

وأفعى موراي هو نوع من ثعابين البحر يعيش في غرب المحيط الأطلسي ومناطق المحيطين الهندي والهادئ.

وغالبًا ما يتواجد في الشعاب المرجانية الضحلة وعلى طول الشواطئ الصخرية.

الموقع خلص للقول “تعتبر هذه الأفاعي غير ضارة للبشر”.

المصدر: الحرة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى