كشك الأخبار

قيمتها أكثر من 30 مليون دولار.. انقطاع الاتصال بمركبة فضائية متوجهة للقمر

قيمتها أكثر من 30 مليون دولار.. انقطاع الاتصال بمركبة فضائية متوجهة للقمر

سنابل- متابعات

علنت وكالة ناسا الثلاثاء أنها فقدت الاتصال بمركبة فضائية قيمتها 32.7 مليون دولار كانت متوجهة إلى القمر لاختبار مدار قمري غير متوازن، لكن مهندسي الوكالة يأملون أن يتمكنوا من حل المشكلة.

بعد اتصال ناجح وآخر جزئي يوم الإثنين، قالت الوكالة إنها لم تعد قادرة على الاتصال بالمركبة الفضائية المسماة كابستون.

وقالت المتحدثة باسم ناسا، سارة فرايزر، الثلاثاء إن المهندسين يحاولون معرفة سبب انقطاع الاتصالات، مشيرة إلى أنهم متفائلون بقدرتهم على إصلاحه.

وأضافت فرايزر أن المركبة الفضائية، التي انطلقت من نيوزيلندا في 28 يونيو/حزيران، أمضت ما يقرب من أسبوع في مدار حول الأرض وتم إطلاقها بنجاح في طريقها إلى القمر.

القمر الصناعي الذي يبلغ وزنه 55 رطلا هو بحجم فرن الميكروويف وسيكون أول مركبة فضائية لتجربة هذا المدار البيضاوي، حيث تريد ناسا تنظيم موقعها في مدار محطة (غيت واي). ستكون (غيت واي) بمثابة نقطة انطلاق لرواد الفضاء قبل نزولهم إلى سطح القمر.

يوازن المدار بين جاذبية الأرض والقمر وبالتالي يتطلب القليل من المناورة والوقود ويسمح للقمر الصناعي- أو المحطة الفضائية- بالبقاء على اتصال دائم بالأرض.

صورة من تلسكوب “جيمس ويب” كادت تبكي أحد علماء “ناسا

بدأ تلسكوب “جيمس ويب” الفضائي التابع لوكالة ناسا الأميركية في إرسال الصور التي التقطها، بعد ما يقرب من ستة أشهر من إطلاقه.

ونقلت شبكة أخبار “فوكس نيوز” الأميركية من معلومات شحيحة عن الصور استقتها من علماء فلك فيما ستبث “ناسا” الصور الملتقطة عبر قناتها الرسمية على “يوتيوب“.

وقال توماس زوربوشن، رئيس البرامج العلمية في وكالة ناسا، خلال مؤتمر صحافي، الأربعاء، إنه كاد يبكي عندما رأى الصور.

وأضاف: “إنها لحظة عاطفية عندما ترى الكون يفرج فجأة عن بعض أسراره“.

لكن الصور التي تظهر المناطق البعيدة للكون، لن تكون متاحة للجمهور قبل 12 يوليو المقبل، التاريخ الذي اختارته ناسا للكشف عنها.

وأطلق صاروخ “آريان 5” التابع لوكالة الفضاء الأوروبية تلسكوب جيمس ويب الفضائي إلى الفضاء في يوم عيد الميلاد عام 2021.

وفي الأشهر التي تلت، فتح التلسكوب الذي يعتبر الأقوى في العالم درعه الشمسية، وسافر ما يقرب من مليون ميل من الأرض.

واستغرق مصممو ويب ما يقرب من عقدين من الزمن لتصميمه وبنائه ثم اختبار قبل إطلاقه.

المصدر: العربية نت

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى