كشك الأخبار

لماذا ترتدي العروس ثوب زفاف أبيض؟

لماذا ترتدي العروس ثوب زفاف أبيض؟

سنابل- متابعات

كانت معظم مراسم الزفاف تمثل موقفا سياسيا أكبر من موضوع الحب، خصوصا بين العائلات النبيلة والمجتمعات الراقية.
وكانت العروس التي تنتمى إلى عائلة غنية تميل لاختيار ألوان قيمة، ذي طبقات من الفرو والحرير، وملابس مصنوعة خصيصا لهذه المناسبة.

لماذا اللون الأبيض؟

يرجع اختيار اللون الأبيض إلى ارتداء ماري ملكة اسكتلندا في زوجها الأول من فارنسس دوفن ملك فرنسا عام 1559 لبدلة بيضاء، لأنه اللون المفضل لديها، على الرغم من أن هذا اللون كان يلبس في المآتم عند الفرنسيين في ذلك الوقت.

لكنها تاريخيا تعتبر فيليبا الإنجليزية أول أميرة في التاريخ ترتدي البدلة البيضاء في زفاف ملكي وارتدت “قلنسوة” أي قبعة بيضاء من الحرير.

لم يصبح اللون الأبيض خيارا اجتماعيا حتى عام 1840 بعد زواج.

الملكة فكتوريا من البيرت، التى اختارت اللون الأبيض لكي تظهر التطريزات التي تملكها، وبعد نشر لوحة زفافها وهي ترتدي هذه البدلة بدأت كثير من السيدات تختار اللون الأبيض اقتداءً بها.

وكتبت المؤرخة جوليا بيرد “الملكة فكتوريا لم تكن أول من ارتدى فستان زفاف أبيض، لكنها جعلت هذا اللون يحظى بشعبية كبيرة، وبعد حفل زفافها أصبح الدانتيل الأبيض واحداً من أهم الاتجاهات العالمية في ملابس الزفاف”.

وبرغم محاولة بعض المصممين إدخال عدة ألوان عليه إلا أن اللون الأبيض ظل هو السائد، لأن له عدة دلالات منها الصفاء والنقاء، كما أنه أصبح يرتبط في الذاكرة بالفرح ويجعل العروسة تبدو كالملاك أو الأميرة، وبذلك أصبح اللون الأبيض سائدا لمعظم فساتين الزفاف مع تعدد أغراض وأهداف ارتدائه.

ويدل اللون الأبيض عادة على النقاء والبراءة، وفي بعض الثقافات يرتبط هذا اللون بالأطباء وملائكة الرحمة، وغالباً ما يستخدم لنقل الإحساس بالنظافة والهدوء والسكينة

والبعض يرجع اختيار اللون الأبيض للزواج، على أنه استسلام للحب وتوديع لحياة العزوبية، عملا بتقليد قديم بأنه في أثناء الحروب القبائل التي تريد الاستسلام ترفع راية بيضاء، وانتقل هذا التقليد إلى الزواج، فعندما يتقدم العريس إلى أهل العروس، فإذا وافقوا عليه ترتدي الفتاة فستانا أبيض كرمز لقبولها وأهلها بالعريس.

وهناك بعض الدول والمناطق التى لا ترتدى عروسها فستانا أبيض في زفافها، حيث يعد اللون الأحمر هو السائد في بلدان متعددة كالصين والهند وفيتنام، لأنه لون الحظ الجيد والتفاؤل، لكن يظل اللون الأبيض هو المتربع على عرش الموضة دائما في أغلب البلدان العربية والأجنبية، رمزا للحب، والود، والنقاء.
وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى