كشك الأخبارنقطة تحول

فتاة النابالم.. بعد نصف قرن هذا ما حل بها “فيديو”

فتاة النابالم.. بعد نصف قرن هذا ما حل بها “فيديو”

سنابل

ظلت صورة “فتاة النابالم” الحائزة على جائزة بوليتزر، رمزا مميزا لتكون بمثابة تذكير دائم للعالم للحظات الأليمة وأهوال الحرب.

وبالنسبة لفوك فإن الألم الجسدي منذ تلك اللحظة استمر أيضا، حيث كانت جروحها شديدة لدرجة أن الأطباء اعتقدوا فور تعرضها للهجوم أنها لن تنجو.

دخلت كيم فوك فان ثي المعروفة عالميا باسم “فتاة النابالم” المرحلة الأخيرة من علاج الحروق والندوب التي عانت منها بعد نحو 50 عاما من نجاتها من غارة خلال حرب فيتنام.

وتلقت فوك البالغة من العمر 59 عاما جولتها الثانية عشرة والأخيرة من العلاج في معهد ميامي للأمراض الجلدية والليزر، الأربعاء، وفقا لشبكة “إن بي سي” الإخبارية الأميركية.

كما التقت فوك بالمصور الذي التقط الصورة الخالدة نيك أوت في ميامي حيث تذكرا اللحظة المروعة ساعة التقطت فيها الصورة.

وقالت فوك عن تلك اللحظة: “سمعت ضجيج الانفجار، ثم فجأة اندلعت النيران في كل مكان حولي ورأيتها تغطي ذراعي”.

وقال أوت، الذي كان له الفضل في إنقاذ حياة فوك، إنه يتذكر رؤيتها وهي تركض: “رأيت ذراعها تحترق، وجسدها يحترق بشدة”.

وأضافت فوك: “لقد أخبرني بعد أن أخذ صورتي أني احترق بشدة، وثم وضع كاميرته جانبا ونقلني سريعا إلى أقرب مستشفى”.

وتصدرت صورة فوك في حينها وسائل الإعلام الدولية، بعد أن ظهرت تركض عارية وهي بعمر 9 سنوات مع عدد من الأطفال والجنود هربا من هجوم بقنابل النابالم استهدف قريتها في فيتنام في يونيو 1972.

وخلد المصور أوت، الذي كان يعمل في حينها في وكالة “أسوشييتد برس”، للحظة المرعبة، وأثارت صورته التي نالت جائزة “بوليتزر”، صدمة في العالم أجمع واستحالت رمزا لحرب فيتنام.

رسالة من زيلينسكي إلى بوتين

أعلن الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو، الخميس، أنه سلم نظيره الروسي فلاديمير بوتين رسالة من الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي من دون أن يكشف مضمونها.

وقال ويدودو إثر لقائه نظيره الروسي في موسكو بحسب ترجمة لتصريحاته إلى الروسية، “سلمت الرئيس بوتين رسالة من الرئيس زيلينسكي”.

وأضاف “وأبديت عزمي على تأمين (قناة) للتواصل بين الرئيسين”.

وتابع “لا مصلحة أخرى لإندونيسيا (…) سوى أن تنتهي الحرب في أسرع وقت”، داعيا “جميع القادة العالميين إلى إحياء روح التعاون”.

وأورد الرئيس الإندونيسي الذي تم استقباله في الكرملين غداة زيارة لأوكرانيا “رغم أن الوضع لا يزال معقدا، ينبغي المضي نحو تسوية والبدء بحوار”.

من جهته، شكر بوتين لويدودو إجراء “محادثات مثمرة”، مبديا “اقتناعه” بأن الاتفاقات التي تم التوصل إليها الخميس خلال هذه المحادثات ستساهم “في تعزيز الشراكة الروسية الاندونيسية”.

المصدر: الحرة

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى