منوعات

ظلت عالقة 10 سنوات.. مراهق يخرج “مفاجأة” من أنفه

ظلت عالقة 10 سنوات.. مراهق يخرج “مفاجأة” من أنفه

سنابل- متابعات

نسمع بين الحين والآخر أخبارا عن ابتلاع أطفال لعملات معدنية تم استخراجها لاحقا، إلا أن قصة المراهق عمير قمر البالغ من العمر 14 عاما تعد الأغرب على الإطلاق.

وتمكن قمر من إخراج عملة معدنية من فئة الخمسة بنسات من أنفه بعدما ظلت عالقة هناك لقرابة 10 سنوات.

وبحسب الفتى فإن العملة علقت في أنفه عندما كان في الرابعة من عمره، حيث أدخلها وهو يلعب، وظلت عالقة في تجويف الأنف.

ولم ينجح الأطباء وفق والدة قمر في اكتشاف وجود جسم معدني في الأنف رغم زياراتها المتعددة للمراكز الطبية، بعدما اشتكى الفتى من صعوبة في التنفس أثناء لعبه كرة القدم.

وحسبما نقلت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية عن قمر، فإنه شعر مؤخرا بألم في أنفه، الأمر الذي جعله يغلق إحدى فتحات أنفه وينفخ بقوة، ليتفاجأ بخروج العملة المعدنية.

وتعليقا على هذه الحادثة الغريبة، قال البروفيسور كلير هوبكنز استشارية الأذن والأنف والحنجرة في مستشفى سانت توماس بلندن: “يمكن أن تسد الأجسام الغريبة الكبيرة يمكن أن تسد الأنف أو تسبب مشاكل في الجيوب الأنفية، بينما الأجسام الغريبة الصغيرة مثل عملة معدنية، قد تبقى في تجويف الأنف لسنوات عديدة قبل ظهورها، وغالبا مع تقشر أو إفرازات من جانب واحد”.

جماهير ليفربول الغاضبة تطالب بالتخلص من محمد صلاح فورا

“تخلصوا من صلاح الآن.. فمستواه بات بائسا”.. هذه هي آخر صيحات الغضب من جماهير ليفربول، المنافس في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، تجاه النجم المصري بعد تقارير عن استعداده للانتقال إلى أحد المنافسين في بطولة الكرة الإنجليزية بسبب تأزم مسألة تجديد عقده.

فقد رد جمهور ليفربول على مواقع التواصل الاجتماعي بغضب على تقارير خروج محمد صلاح، الذي يبدو أنه سيكون منفتحا على الانتقال إلى ناد آخر في البريميرليغ في يونيو 2023، حيث لم يتبق أمام صلاح سوى 12 شهرا على عقده مع بقاء المحادثات في طريق مسدود.

واستهدف مشجعو ليفربول المحبطون محمد صلاح بعد تلك التقارير، على الرغم من أن النجم المصري أوضح أنه يركز بشكل كامل على ليفربول الموسم المقبل.

وكانت صحيفة “ذي أثلتيك” زعمت في تقرير لها أن محمد صلاح يفضل البقاء في الدوري الإنجليزي الممتاز بعد أن يغادر ليفربول.

ويبدو أن الأنباء لم تسر بشكل جيد في ميرسيسايد حيث توافد المشجعون على وسائل التواصل الاجتماعي للتعبير عن غضبهم وإحباطهم.

وكتب أحد مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي: “دعوه يذهب”، بحسب ما ذكرت صحيفة الديلي ميل البريطانية.

ونقلت الصحيفة عن مستخدم آخر قوله “تخلصوا من صلاح الآن، فمستواه بات بائسا في الأشهر الستة الأخيرة، لذا دعوه يذهب، لقد خلق القليل من المشاعر السيئة”.

وقال مستخدم ثالث: “تخلصوا منه هذا الصيف”.

سكاي نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى