منوعاتنقطة تحول

بعد 10 شهور زواج.. أندنوسيّة تكتشف أن زوجها امرأة

بعد 10 شهور زواج.. أندنوسيّة تكتشف أن زوجها امرأة

سنابل

تعرفت على أحدهم عبر أحد تطبيقات المواعدة في أندنوسيا، لتكتشف سريعاً أن هناك نقاط مشتركة عديدة تجمعهما، ويقرر الشابان اللقاء، تلاقيا مرات عديدة في المطعم والكاف وفي الشارع، وبات الطرفان متأكد أن الآخر هو الشريك المناسب.

ووفقاً للعادات والتقاليد كان لا بد من أن يعيش الخطيب مع عائلة خطيبته مدة من الزمن ليتعارف الجميع على بعض، وبالفعل انتقل الشاب للعيش مع أهل خطيبته، ساعدها في رعاية والداها المريضين، ما أثار إعجاب العائلة بالشاب الجديد في العائلة.

بعد أشهر طلب الخطيب من خطيبته الزواج فوافقت الفتاة وسط ترحاب كبير من الأسرة، إلّا أنّ بعض المنغصات بقيت حاولت الفتاة وأهلها التغاضي عنها

فبالرغم من ادعاء الشاب أنه طبيب إلّا أنّ وقت عمله لم يكن مضغوطاً فوقت الفراغ لديه كان متاحاً بشكل لافت للانتباه، كما أنه استحم طوال 5 شهور متتالية بملابسه التي لم يخلعها يوماً، كما أن الفتاة راعها منظهره الأنثوي شيئاً ما، وهذا ما عزاه الخطيب الطبيب إلى مشكلة هرمونية قابلة للحل.

والمشكلة الأكبر كانت بالمماطلة بتقديم أهله لخطيبته وأهلها، فاستمر الشاب بالمماطلة طيلة 10 شهور، وسط تأجيل مواعيد وإنكار، وتجاهل الموضوع، حتى طفح الكيل.

وبحسب وسائل إعلام أندنوسية فإن الشابة زاد شكها مع الزمن لكنها لم ترد إثار قلق أهلها لذلك تكتمت عن الموضوع، إلى أن جاء وقت وانفجرت بوجهه مصارحة إياه بشكوكها.

تجاهل الشاب كل الكلام والاتهامات الموجه إليه من باب ضبط الأعصاب واستيعاب الأمر، لكن الوضع تفاقم سوءً بعد تدخل الأهل، إذ انهارت الفتاة التي شعرت بأنها مخدوعة وأن حياتها تذهب هباءً، بسبب الكثير من الأشياء التي كان “زوجها” يخفيها عنها، والكثير من الأشياء التي تدعو بالريبة والقلق.

ما دفع الأهل بالطلب من الشاب اللجوء إلى فحص الذكورة الهرموني والجسدي عند الطبيب، وهنا انهارت الفتاة “الزوج” لتعترف بأنها امرأة، وتنكرت بزي شاب وتمكنت من خداع الفتاة وأهلها طيلة 10 شهور بسبب اتخاذ الحيطة الدائمة، وقالت إنها أحبت الفتاة فعلاً لكنها لم تتمكن من مصراحتها بوضعها خشية الرفض، وهذا ما فاقم الأمر سوء.

وقالت “لقد كذبت بشأن كل شيء قلته، فأنا امرأة لا عمل لي ولست طبيبة”.

متابعات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى