كشك الأخبار

أرغمهم على خلع ملابسهم ووضع بطاطا بأفواههم.. تاجر يعاقب عمال سوريين ولبنانيين في لبنان

أرغمهم على خلع ملابسهم ووضع بطاطا بأفواههم.. تاجر يعاقب عمال سوريين ولبنانيين في لبنان

سنابل

انتشر فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي لتاجر صاحب مزرعة كرز يستخدمها للتجارة، وهو يعاقب العمال الذين يعملون لديه بالفعالة لحصاد الكرز، من السوريين واللبنانيين، أرغمهم على خلع ملابسهم ووضع بطاطا بأفواههم.

وجاء في نص الخبر، منطقة العبدة، تعرض شباب من منطقة عكار وبعض اللاجئين السوريين لعقاب جماعي بعدما ذهبوا للعمل في قطاف الكرز حين جاء صاحب العمل بعد ٤ أيام عمل واتهمهم بسرقة ساعة يده ونظارات شمسية ليتهرب من دفع أجورهم وعندما نفوا أي علاقة لهم أرسل مجموعة من جماعته عملت على جلدهم بكبال الكهرباء وضربهم واذلالهم.

انتشر عبر وسائل الواصل الاجتماعي، اليوم الأربعاء، فيديو يظهر به عدد من الشبان وهم يتعرضون لأبشع أنواع التحقير.

وأُرفق الفيديو بالتعليق التالي:

“بعض الشباب اللبناني العكاري الذين يبحثون عن لقمة العيش من سكان منطقة العبدة وبعض الأطفال السوريين ذهبو للعمل في قطاف الكرز ( قطاف الموسم).

و بعد أربعة أيام عمل جاء صاحب الأرض وإتهم الشباب بسرقة ساعة يد و نظارات شمسية ليتهرب من دفع أجورهم ولما حلفو له أنهم لم يرونها ذهب وأرسل لهم مجموعة مسلحة.

ليتم بعدها ربطهم ووضع حبة بطاطا في فم كل شخص منهم وجلدوهم بشرطان الكهرباء وهذه فيديوهات مسربة من مكان الحادثة، حسبنا الله ونعم الوكيل فيهم، برسم المعنيين في عكار والشمال كله”

وفي السياق، أجرى “ليبانون ديبايت” إتصالات مع عدد من المعنيين الذين أكدوا صحة الفيديو المنتشر، الا أنه ليس في منطقة العبدة بل في العاقورة.

وأفاد مصدر أمني، بأنّ “صاحب الأرض والشبان يخضعون الآن للتحقيق في مخفر المنطقة، لكشف ملابسات الحادثة”.

وعلى الاثر قطع مواطنون من بلدة فنيدق طريق العبدة قرب مخفر الدرك، استنكارا  لتعرض ابنائهم للضرب والاذية الجسدية في العاقورة، وللمطالبة بتوقيف الفاعلين ومحاكمتهم.

وكانت بلدية فنيدق استنكرت في بيان، ما “تعرض له بعض الشباب اللبناني العكاري من إعتداءٍ وضرب وذل وسوء معاملة، بعد إتهامهم بالسرقة ،بهدف التملص من دفع مستحقاتهم، خلال بحثهم عن لقمة العيش في قطاف الكرز”.

بدورها صدرت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي ‏توضيحاً حول الفيديوهات التي انتشرت عبر وسائل التواصل الاجتماعي وتظهر اعتداءات بالضرب على عدد من الاشخاص

جاء في البيان التالي: بتاريخ٢٠-٦-٢٠٢٢ إدعى احد الاشخاص امام مخفر العاقورة بأن عدداً من العاملين لديه سرقوا مبلغاً وقدره مئة مليون ليرة لبنانية وبناء لاشارة القضاء تم تحويل الشكوى الى قـوى الأمـن الداخـلي مفرزة جونيه القضائية في وحدة الشرطة القضائية لمتابعتها. بتاريخ اليوم وبعد تداول فيديوهات عبر وسائل التواصل الإجتماعي تظهر اعتداءات بالضرب على مجموعة من هؤلاء العمال.

على الفور فتح تحقيق بالحادث من قبل المخفر المعني بناء لاشارة القضاء المختص وقد أخذت اشارة بإحضار الشخص الذي يعملون لديه لاستماع افادته بهذا الشأن والتحقيق جار.

متابعات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى