منوعات

كيف يقضي نجوم كرة القدم عطلتهم الصيفيّة..

كيف يقضي نجوم كرة القدم عطلتهم الصيفيّة..

سنابل

أولئك المشاهير الذين يملكون الملايين وتعتبر الآلاف رقماً عادياً بالنسبة لهم، كيف يقضون أوقات فراغهم وساعات الترفيه؟؟

مع انتهاء الدوريات الأوروبيّة لموسم 2021 – 2022، وقبيل انطلاق التحضيرات للموسم المقبل، توجّه لاعبو كرة القدم لقضاء إجازاتهم بين السباحة والسياحة والخطوبة والزفاف، كلّ على طريقته.
مارك بارترا يقضي عطلته وهو يستمتع بأشعة الشمس والبحر في مسقط رأسه سانت جاومي ديل دومنيس.

سيرجيو أسينسيو يقضي عطلته برفقة عائلته في جزيرة مينوركا الإسبانية.

دينيس سواريز احتفل بزفافه في برشلونة.

ماركوس ليورنتي يستمتع بشمس جزيرة مايوركا وبحرها.

زين الدين زيدان يخصّص كامل وقته لزوجته وأولاده والأحفاد.

سيرجيو ريجيلون استغل إجازته للسفر من لندن إلى مدريد رفقة صديقته مارتا دياز.

كريستيانو رونالدو يقضي عطلته في إسبانيا مع عائلته، ولا ينسى التمارين الرياضية.

وقت فراغ بيل جيتس

يُعتبر بيل جيتس من بين أشهر رواد الأعمال ومن أثرياء العالم، والذي قضى فترة العشرينيات والثلاثينيات من عمره وهو يعمل على مدار ساعات اليوم كاملة.

ولم يستمر جيتس طويلًا في تقضية يومه كاملًا في العمل، فبعد أن حقق نجاحًا منقطع النظير،

ودخل قائمة أثرياء العالم مُحتلًا المراكز الأولى، بدأ في إيجاد ساعات في يومه لتقضية وقت ممتع مع أسرته.

وكشف “جيتس” عن أنه أصبح يقضي أوقات فراغه مع زوجته؛ حيث يفعلان الكثير من الأمور التي تبقيهما مشغولين، بعيدًا عن دائرة العمل الخاص به.

ويقضي بيل جيتس وزوجته أوقات فراغهما في ممارسة هواياتهما المفضلة، والرياضة؛ حيث أوضح أنهما يفضلان مشاهدة الأفلام معًا لفترة لا تتجاوز الثلاث ساعات، فيما يقضيان بعض الأوقات بممارسة رياضة التجديف في القوارب الخشبية، أو في ممارسة رياضة pickleball.

ويمارس بيل جيتس بعض النشاطات الأخرى بعيدًا عن عمله الخاص، مع زوجته، والتي تتعلق بخدمة المجتمع في قطاعات مختلفة.

وقت فراغ مارك زوكربيرغ

ومن بين رواد الأعمال الأكثر شهرة في عالمنا، يأتي مارك زوكربيرغ؛

مؤسس موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”؛ والذي يتمتع بأسلوب حياة مختلف عن أغلبية الأثرياء؛

نظرًا لطبيعته الهادئة التي تميل للبساطة.

وقال مارك؛ في تصريحات سابقة له، إنه يبدأ في العادة يومه بفحص رسائله الشخصية على فيسبوك ومسنجر وواتس آب، عبر هاتفه الذكي.

وفيما يتعلق بالأنشطة التي يميل لممارستها في وقت فراغه فهي بعض التمارين الرياضية؛ حيث يتمرن حوالي 3 مرات في الأسبوع.

ويحب “مارك” الحيوانات الأليفة، ويمتلك كلبًا هو “بيست”، والذي يحرص على الذهاب معه إلى المكان الذي يركض فيه؛ لأن رؤيته لحيوانه الأليف وهو يركض يجعله يشعر بالسعادة، على حد قوله.

ويحرص مارك على الاستفادة من وقت فراغه في اكتساب معلومات ومعارف جديدة؛ حيث يواصل تعلم أشياء جديدة، مثل لغة الماندرين الصينية، بالإضافة لقراءة الكتب.

ولا ينسى مؤسس فيسبوك تخصيص الوقت الكافي ليقضيه مع زوجته بريسيلا تشان؛ وابنتيه، ماكس وأوغست.

وقت الفراغ في حياة رونالدو

وبالنظر لحياة لاعبي كرة القدم، فنجدها مليئة بالعمل والتمارين والاستعداد بشكل متواصل للمنافسات القائمة

أو القادمة في المستقبل؛ لذلك كانت أزمة فيروس كورونا مناسبة لهم لالتقاط أنفسهم وقضاء أوقات فراغهم

بشكل مثالي.

ويعتبر كريستيانو رونالدو؛ لاعب يوفنتوس الإيطالي، من أشهر وأنجح اللاعبين على مستوى عالمي؛

والذي لا يمل من السعي وراء تحقيق الألقاب، ولكنه مضطر الآن للجلوس في منزله، فكيف يقضي وقت فراغه؟

يُعتبر رونالدو من اللاعبين المنفتحين على مواقع التواصل الاجتماعي،

فهو يحرص دائمًا على مشاركة جمهوره أوقاته مع أسرته، وخلال الفترة الأخيرة بات اللاعب البرتغالي

يقضي أوقات فراغه ما بين ممارسة التمارين الرياضية، وقضاء وقت ممتع مع أسرته لمشاهدة الأفلام،

بالإضافة لتوفير وقت خاص لأطفاله للاستمتاع معهم.

وكشف رونالدو؛  عبر حسابه الشخصي على “انستجرام”، مؤخرًا،

أنه بدأ في استغلال وقت الحجر المنزلي من أجل مواصلة تعلم أمور جديدة، والتي لم يكشف عنها؛ إلا أنه دعا الجميع لاستغلال وقت الفراغ في تعلم مهارات جديدة.

ورائد الأعمال الناجح بوجه عام يجب أن يُحسن استغلال أوقاته جيدًا ويوفر وقت فراغ؛

لممارسة الهوايات المفضلة والتمارين الرياضية، والسعي إلى تعلم كل ما هو جديد.

ويعتقد البعض بشكل خاطئ أن ممارسة العمل طوال ساعات اليوم هو أمر جيد لتحقيق النجاح،

إلا أنه غير صحي، فهناك علاقة طردية بين أخذ قسط من الراحة وتقضية أوقات ممتعة وبين زيادة الإنتاجية.

متابعات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى