كشك الأخبار

من جديد عباس النوري يثير ضجة بتصريحاته عن الأذان

من جديد عباس النوري يثير ضجة بتصريحاته عن الأذان

سنابل- متابعات

أثار الممثل السوري الدمشقي “عباس النوري” جدلاً وضجة كبيرة بسبب تصريحاته المثير عن “الأذان”.

إذ هاجم الممثل السوري عباس النوري المؤذنين في المساجد معتبرا ان اصوات بعضهم منفرة.

وفي التفاصيل، وخلال مقابلة اذاعية له مؤخراً ضمن برنامج “المختار”، وفي حديثه عن تقدم الزمن دون اتفاق الأغلبية على بعض الأمور وتشعب وجهات النظر، اعطى عباس النوري مثالاً عن المؤذنين في المساجد.

واستغرب تنصيب بعض المؤذنين في المساجد لرفع الأذان على الرغم من عدم امتلاكهم ملكة الصوت الجميل والأسلوب الصحيح لتأديته، وقال:” أنا بستغرب حتى اللحظة.. ليش مثلاً ما بوحدوا الأذان؟.. بـ تمنى نلاقي حل لصوت بعض المؤذنين.. أنت عم تأذن لتدعي الناس لربها.. لازم المؤذن يكون صوته روحاني.. ما ينفر الناس من الصلاة أو من الآذان”.

ردود الفعل

انقسمت ردود فعل النشطاء على تصريحات الممثل السوري القدير، حيث انصبت في معظمها في خانة نقد تصريحاته حول الآذانات وأصوات المؤذنين وبين مشيد بـ أخلاقه وحسن سلوكه وثقته في نفسه ورُقيه في تعامله مع زوجته وتصريحاته الإيجابية عنها.

وجاء فيها:” محترم وراقي وممثل رهيب”، و” الأذان مقام لاتوصل إليه.. اسكت أحسن”، و” المصيبة لما يكون الشخص يغلط على الدين وشعائره وهو كبير بالعمر والواحد بـ هالعمر يطلب من الله الرحمة والغفران والخاتمة الحسنة.. يارب أحسن خاتمتي”، و” كيف بتعرف أنه رجال حقيقي؟.. لما يكون واثق من حاله وبيحترم أمه ومرته وبنته وأخته وبيعطيهم الأولوية.. فنان وإنسان راقي”.

وليست المرة الأولى التي يهاجم به النوري الأذان، فقد تكرر الأمر معه مرة واحدة على العلن قبل هذا التصريح.

وعباس النوري دمشقي من مواليد حي القيمرية عام 1952، عارض أهله بداية دخوله في مجال الفن، لكن بعد النجاح الذي أحرزه قاموا بتشجيعه.

متابعات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى