كشك الأخبار

بعد الـ 100 عام.. مسنة تنفذ قفز مظلي وتحطم أرقاماً

بعد الـ 100 عام.. مسنة تنفذ قفز مظلي وتحطم أرقاماً

سنابل

بعد الـ 100 عام.. ! عمرٌ يقف عنده نشاط الإنسان في الشرق وربما في الغرب، هذا المعتاد لكن غير المعتاد أن ترى مسنة زاد عمرها عن الـ 100 عام تقفز قفزاً مظلياً وتحطم رقماً قياسياً فالأمر غاية في الغرابة.

حققت السويدية روت لينيا إنجيجارد لارسون رقما قياسيا جديدا في موسوعة “غينيس”، عندما هبطت بالمظلة مؤخرا عن عمر 103 أعوام و259 يوما.

وقال المسؤول عن تسجيل الرقم القياسي من موسوعة غينيس، إن لارسون قفزت جنبا إلى جنب مع خبير المظلات يواكيم جوهانسون، وكانت تستمع إلى أغنية “تراي يور وينغز”.

وكشفت الموسوعة العالمية عن أن لارسون هبط بالمظلة للمرة الأولى عام 2020 عن عمر 102 عاما، وذلك عندما قررت تحطيم الرقم القياسي لأكبر امرأة تقوم بقفزة بالمظلة.

وبعيدا عن القفز بالمظلات، تحب لارسون قضاء الوقت مع عائلتها المكونة من 5 أبناء و19 حفيدا و30 من أبناء أحفادها، حيث يستمتعون بحل الألغاز المتقاطعة والغناء.

وعندما قفزت لارسون في 29 مايو الماضي، حطمت الرقم القياسي السابق لقفز المظلة بواسطة امرأة، الذي حققته كاثرين كيتي هودجز في عام 2019 عن عمر 103 أعوام و129 يوما، وفقا لموسوعة “غينيس”.

في حين أن أكبر رجل قفز بالمظلة هو ألفريد آل بلاشك، الذي فعلها في عام 2020 عن عمر 103 أعوام و181 يوما.

لكن ما بالك لو سمععت العكس؟؟

هذه شابة في مقتبل العمر تلقى حتفها في السماء، هي متمرسة بالقفز المظلي لكنها أخفقت هذه المرة، وكانت غلطة أبدية.

لقيت مظلية، من هواة القفز الحر بالمظلات، حتفها إثر حادثة مؤسفة على الطريق السريع شمالي كاليفورنيا.

وكانت المرأة المظلية، البالغة من العمر 28 عامًا، تقفز مع مجموعة من 7 أشخاص حوالي الساعة الثانية مساء، وفقا لما ذكره شرطي الدورية على الطرق السريعة في كاليفورنيا روبن جونز.

وقال جونز إن المجموعة أقلعت الخميس من من “مركز لودي باراشوت”، وفقا لما ذكرته شبكة سي إن إن الإخبارية الأميركية.

وأوضح جونز أن الظروف لم تكن ملائمة وأن الجو كان عاصفا، مشيرا إلى أن المظلية سقطت أثناء هبوطها لترتطم بقوة بمقطور  شاحنة ثقيلة، على الطريق السريع بالقرب من مطار لودي، أتناء هبطها.

ووفقا لحساب دورية الطرق السريعة في كاليفورنيا في فيسبوك، أن المرأة، التي لم يكشف عن هويتها، سقطت بعد ذلك على الطريق وارتطم كتفها الأيمن بالأرض.

وأعلنت الدورية أن المرأة التي لم يتم الكشف عن هويتها توفيت في مكان الحادث، بينما نجا باقي أفراد المجموعة.

وقالت شاهدة العيان ليزا رييس، التي كانت برفقة والدها وشقيقها، على الطريق السريع 99، عندما سقطت المرأة وارتطمت بالشاحنة، إن المرأة كانت تكافح بقوة ضد الرياح العاصفة، مشيرة إلى أن جسدها كانت يتحرك بسرعة كبيرة أثناء سقوطها.

سكاي نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى