أوروبا بالعربي

هولندا: توضيحات بشأن خطة الحكومة الهولندية لمساعدة أصحاب الدخل المحدود

هولندا: توضيحات بشأن خطة الحكومة الهولندية لمساعدة أصحاب الدخل المحدود

سنابل- متابعات- أوروبا- هولندا

من المحتمل أن ترتتفع تكلفة الحياة في هولندا نظراً لتأثرها بالحـ.ـرب الروسية على أوكرانيا وأزمة الوقود العالمية التي بدأت آثارها بالظهور في السوق الأوروبية.

وبحسب تقارير صحفية فأن تكلفة الحياة سترتفع بمعدل 5.2%، وتسعى الحكومة الهولندية إلى مساعدة الأفراد أصحاب الدخل المحدود والمتوسط وكبار السن في مواجهة الضغوط المادية.

فقد قال اليوم وزير الشؤون الاجتماعية في الحكومة الهولندية فان جينيب بأن مجلس الوزراء يريد تعويض أصحاب الدخل المنخفض هذا العام من أجل تحسين قوتهم الشرائية.

قال فان جينيب: “إنه أمر استثنائي للغاية أن نفعل شيئًا بشأن القوة الشرائية في العام الحالي”. “لكنها أيضًا فترة استثنائية ، لقد تغير العالم قليلاً في الأسبوعين الماضيين” ووصفت الأرقام المعروضة صباح اليوم بـ “المرتفعة “، بحسب ما ترجمع موقع “هولندا والعالم“، ولم يدل الوزير بأي تصريح حتى الآن حول كيفية مساعدة ذوي الدخل المنخفض، بحسب ذات التقرير.

وقال متحدث حكومي إن خينيب: “لا يمكن حل المشكلة اليوم”، وندعو الأشخاص الذين يواجهون مشاكل حـ.ـادة إلى إبلاغ البلديات، لا يزال بإمكانهم في كثير من الأحيان القيام بشيء ما، على سبيل المثال من خلال المساعدة الخاصة، ويوجد داخل البلديات حلول خصيصًا للأشخاص الذين لديهم دخل منخفض جداً .

ونشر موقع نبض هولندا تقريراً حاء فيه بأن رئيس الوزراء روته خفف من التوقعات بشأن التعويض عن فاتورة الطاقة المرتفعة، وفي نقاش مع مجلس النواب، قال إن مجلس الوزراء يريد التخفيف من تداعيات ارتفاع أسعار الطاقة ، لكن الجميع سيلاحظ ذلك في محافظهم.

قال روته: “محاولة تعويض الجميع حتى تظهر صورة إيجابية للقوة الشرائية في نهاية العام هذا وهم”، ويدرس مجلس الوزراء بشكل أساسي الفئات ذات الدخل المنخفض والمتوسط.

يقول روته: “الغـ.ـزو الروسي لأوكرانيا ليس له مثيل في التاريخ، فسنعـ.ـاني جميعًا من العواقب”، وأكمل روته إن الوعود السابقة بأن مجلس الوزراء سينظر في تعويضات الطاقة تعود إلى ما قبل الحرب ولم تعد صالحة، “نحن نعيش في واقع مختلف منذ اثني عشر يوما”.

أراد العديد من الأحزاب في مجلس النواب اليوم سماع وعد من روته بأن الحكومة ستتعامل بسخاء مع المشكل Marijnissen زعيمة الحزب الاشتراكي: “جيوب الحكومة كانت عميقة جدًا للشركات الكبرى خلال أزمة كورونا ، والآن لم يعد هناك شيء آخر فجأة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى