كشك الأخبار

عاجل: تمرد وسط الجيش الروسي في أوكرانيا

عاجل: تمرد وسط الجيش الروسي في أوكرانيا

سنابل

لم يتمكن الروس بعد أشهر من بداية الحرب على أوكرانية وبالرغم من التفاوت الكبير في موازين القوى بين الدولتين، لم يتمكنوا من تحقيق نصر كان متوقع ومحتمل لقوة كبيرة مثل روسيا، ما جعل القوة الروسية في موضع ضعف لا تحسد عليه.

وأحدث التقارير تقول بأن الجيش الروسي يشهد تمرد في أوكرانيا، وعليه يجب أن لا ننسى بأن الجيش الروسي مكون من مجموعات عرقية قومية وإثنية مختلفة في جلّه، وأكرانيا كانت يوماً ما جزء منه.

وأفاد أحدث تقرير لوزارة الدفاع البريطانية ان الروح المعنوية بين الجنود الروس “مضطربة بشكل خاص”، وقد كانت هناك حالات تمرد لوحدات روسية ضد أوامر الرؤساء.

ولم تتمكن القوات الروسية حتى الآن من تحقيق نصر حاسم في أوكرانيا، وقد نجحت القوات الأوكرانية في إخراج القوات الروسية من منطقة العاصمة كييف خلال الربيع، ولكن القتال في دونباس، معقل الصناعة في الشرق، لا يزال يمثل تحدياً لكلا الجانبين.

وقالت وزارة الدفاع البريطانية إن معنويات الجنود الروس متدنية لأسباب متنوعة، بما في ذلك القيادة الضعيفة والخسائر الفادحة والتوتر في القتال والأجور الضئيلة.

وتسيطر روسيا على حوالي 20 في المئة من أوكرانيا بعد الاستيلاء على أراض رئيسية في الشرق.

عاني القوات الأوكرانية والروسية على حد سواء من معنويات منخفضة مع اقتراب الحرب من شهرها الرابع واستمرار القتال العنيف في المنطقة الشرقية من البلاد، وقد وصل الأمر، وفقاً للمخابرات العسكرية البريطانية، إلى رفض العديد من الجنود الروس لأوامر القيادة.

وتشير التوقعات إلى أن الحرب قد تستمر لشهور إن لم يكن سنوات وتخوض خلالها القوات الروسية والأوكرانية حرب استنزاف مديدة.

يتبدل الزخم صعوداً وهبوطاً بين الطرفين ويحقق كلا الجانبين مكاسب أحيانا ويمنيان بخسائر أحيانا أخرى. لا يرغب أي طرف بالاستسلام.

ويرى الرئيس الروسي بوتين أنه يمكن أن يكسب الحرب من خلال إظهار الصبر الاستراتيجي والمراهنة على أن الدول الغربية ستشعر بـ “إرهاق أوكرانيا” وستركز أكثر على أزماتها الاقتصادية والتهديد الصيني.

لكن الغرب يستمر في تصميمه ويواصل تزويد أوكرانيا بالأسلحة. وتنشأ خطوط معركة شبه ثابتة وتتحول الحرب الى صراع دائم بوتيرة منخفضة وتصبح “حربا إلى الأبد”.

ويقول ميك رايان، الجنرال الأسترالي المتقاعد والعالم العسكري: “هناك احتمال ضئيل لتحقيق نصر عملي أو استراتيجي ساحق من قبل أي من الطرفين على المدى القصير، لم يُظهر أي من الطرفين المتحاربين القدرة على توجيه ضربة استراتيجية حاسمة”.

متابعات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى