كشك الأخبار

بعد صد ورد.. زهير عبد الكريم خارج البسطار العسكري في برلين.. أين الحقيقة؟

بعد صد ورد.. زهير عبد الكريم خارج البسطار العسكري في برلين.. أين الحقيقة؟

سنابل

وصل الممثل السوري زهير عبد الكريم إلى العاصمة الألمانية برلين عن طريق لم الشمل، بعد أن ندد كثيراً باللاجئين مبجلاً البسطار العسكري، منبطحاً أسفله ومقبلاً البسطار في صورة ذليلة تدل على عبوديته ونظرته الدونية لنفسه.

ونشرت صفحات عربية متخصصة في الشؤون الألمانية صورة عبد الكريم المشهور بتشبيحه للنظام السوري وتقبيله الحذاء العسكري مرات عديدة على الهواء، صورة عبد الكريم وقالت أنها التقطت في “شارع العرب” وهي منطقة تسكنها غالبية من أصول عربية في العاصمة الألمانية.
وفيما شكك معلقون في حقيقة الصورة بالقول أنه تم التلاعب بها عبر برامج تعديل الصور، قال آخرون أن الكتابات العربية خلف عبد الكريم قد تكون مؤشراً على أنها ليست في برلين، فيما لم يصدر توضيح عن الممثل بعد، علماً أنه صرح أكثر من مرة بأنه “رفض اللجوء في ألمانيا”.

وقبل سنوات انتشرت صورة لعبد الكريم مع جنود في جيش النظام وهو يقبل أحذيتهم مع تصاعد رمزية “البوط العسكري” التي روج لها نظام الأسد ودول محور الممانعة بعد الربيع العربي.

زهير عبد الكريم ممثل ومخرج سوري عمل ممثلاً في التلفزيون والسينما، وممثلاً ومخرجاً مسرحياً، من مواليد 1960 في مدينة معربا بريف دمشق، اشتهر بدوره (همام بن مرة) في المسلسل التاريخي (الزير سالم.

واجه عبد الكريم صعوبات كبيرة في بداية حياته المهنية، ولكنه تمكن من الحضور في كم كبير من الأعمال، وكان أول أعماله حرب السنوات الأربع (1980).

ثم الخشخاش (1991)، أما أهم أدواره في تلك الفترة كانت في مسلسل الدغري (1992) بدور (نوري الأعور) إلى جانب النجم دريد لحام، لتبدو بوضوح ملامح الشخصية الكوميدية لعبد الكريم، وفي (1995) شارك في مسلسل يوميات مدير عام (الجزء الأول) بشخصية (وحيد) صديق (المدير أحمد عبد الحق) الذي أداه الفنان الكبير أيمن زيدان، ثم أدى أحد أهم أدواره في تلك الفترة في مسلسل إخوة التراب (الجزء الأول) (1996) إلى جانب النجم أيمن زيدان وبقيادة المخرج نجدة إسماعيل أنزور، كما شارك في الجزء الثاني منه، وفي (1999) شارك في مسلسل جلد الأفعى من إخراج سليم صبري بشخصية (شوكت) بطل المسلسل .

ولم يرد أي تبيان أو توضيح من زهير عبد الكريم حول تلك الأخبار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى