كشك الأخبار

لمثله ترفع القبعات.. ومثله يتمنى كل أب.. هذا الشاب بات حديث الجميع.. لن تصدق ما فعل

لمثله ترفع القبعات.. ومثله يتمنى كل أب.. هذا الشاب بات حديث الجميع.. لن تصدق ما فعل

سنابل

كل الآباء يتخيلون مستقبل عظيم لأولادهم ويتنمون أن يرزقوا بأولاد قادرين بالفعل على مواجهة الحياة وأن يكونوا “رجالاً” قولاً وفعلاً، وهذا بالضبط ما فعله الشاب الأردني “محمد الأسمر” الذي نال كل تلك الألقاب بعمل بسيط فقط.

محمد الأسمر شاب أردني يسكن العاصمة الأردنية “عمان” وهو يدرس محاسبة  في الجامعة الأردنية، لكن لدراسة لم تمنعه من العمل لتسهيل أمور الدفع أقساط الدراسة دون أن يشعر بالخجل مما يفعله.

لم تكن أمانة عمان التي يعمل فيها محمد تعلم بأن محمد طالب جامعي وعرفت بعد أن نشر محمد صورة له بثياب التخرج والعمل لتكرمه وتهديه لقب المواطن العامل.

أشاد الأردنيون عبر مواقع التواصل الاجتماعي بالأردني الشاب  محمد الأسمر “عامل الوطن” (عامل نظافة) الذي تخرج من إحدى الجامعات الخاصة في الأردن، ونوهوا بمثابرته، وخاطبه البعض قائلاً: “لمثلك ترفع القبعات” ووصفوه بالشاب الفخم .

واستطاع الأسمر أن يحصل على درجة البكالوريوس من جامعة جرش الأهلية بتخصص المحاسبة بتقدير جيد جداً رغم ظروف عمله المتعبة والشاقة كعامل وطن.

وكتب محمد الأسمر عبر صفحته الشخصية في “فايسبوك” منشورا أرفقه بالصور، يلبس فيها ثوب  التخرج وزي عامل الوطن الأخضر .

وقال الأسمر في منشوره :

” الحمد لله حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه كما ينبغي لجلال وجهك يا رب ولعظيم سلطانك .. اللَّهم كما أنعمت فَ زد ، وكما زدت فَ بارك ‏‎وكما باركت فَ تمم ، وكما أتممت فَ ثبِّت ” بفضل الله – عز وجل – وما تبقى سوى أيام معدودات على مشواري الجامعي بحصولي على درجة البكالوريوس تخصص المحاسبة بتقدير جيد جداً”.

وتابع الأسمر “بهدي تخرجي إلى سندي و قوتي و ملاذي بعد اللّه إلى الأرواح التي سكنت قلبي وأنارت شمعة في دربي إلى والدي و والدتي و إخواني وإلى ذاتي و زوجتي إلى حلمي إلى ما أريد أهدي هذه السنين ثمرة جهدي وسهر الليالي و خلاصة المشوار.. فأدامكم الله بجانبي سنداً لا ينحني”.

كرم نائب مدير المدينة المناطق والبيئة في أمانة عمان المهندس حسام النجداوي الزميل عامل الوطن السيد محمد عمر الأسمر. وجاء التكريم الذي ناب فيه النجداوي عن أمين عمان الدكتور يوسف الشواربة تقديرا لعزيمة الأسمر في استكمال دراسته الجامعية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى